أمرأة أجرت عملية ولادة قيصرية فلم يجدوا جنين في بطنها ... لن تتخيل ماذا حدث !



زوجان يغمرهما الحب وهم دانيل وامبر هادجز يعيشون حياة هادئة جميلة مستمتعين بحياتهم وسط الثلاث أطفال الذي رزقهم الله بهم وكانت الأسرة فرحة جداً بسبب أن الأم حامل وفي أنتظار طفلهما الرابع
فحدث المخاض في وقت مبكر في الاسبوع الثلاثون وظلت حوالي 36 ساعة دون ولادة طبيعية فقلق الأطباء جداً من هذا الامر بسبب طول الوقت المنتظر وقرروا أخيراً أن يحولوها إلي ولادة قيصرية بدلاَ من الولادة الطبيعية حتي ينقذوا الوضع
فقاموا بالفعل الاطباء بفتح بطن هذه السيدة حتي يأتوا بالطفل ومن هنا حدثت المفاجئة !! وهي أنهم لم يجدوا طفل في بطن الأم مما جعلهم يندهشوا وأرتعبوا من ذلك المنظر ولكن عندما دققوا في هذا الأمر جيداً فسمعوا صوت طفل رضيع يصرخ أذا هناك طفل وشعرت الام بشعور غريب ولم تفسره في وقتها وأخيراً وجدوا الطفل ولكنه بطريقة صادمة فوجدوه أنه نزل من قناة الولادة وكأنها تلد ولادة طبيعية
واخذوه طاقم الأطباء وسط أندهاش شديد ووجدوا أنه بصحة جيدة وفرحت الأسرة بالطبع بقدوم مولودهم الجديد وسموه والديه بأسم (أولي) Olly , ولكن ما أححزنهم هذه العملية التي أجرت لها الام فكان لا داع أبداً أن يجري فتح في بطن الام في هذا الوقت حيث أن الطفل تم ولادته طبيعياً وبسهولة
فأستنكر الوالدين هذا الأمر جداً مما أغضبهم كثيراً ولكن في أخر المطاف أن الطفل الرضيع بحالة جيدة مهما أن كانت طريقة الولادة فبالطبع سيطرت حالة الفرحة والسعادة بقدوم المولود الجديد علي العائلة والأقارب بغض النظر عن ما حدث أثناء الولادة من تعب والم




زوجان يغمرهما الحب وهم دانيل وامبر هادجز يعيشون حياة هادئة جميلة مستمتعين بحياتهم وسط الثلاث أطفال الذي رزقهم الله بهم وكانت الأسرة فرحة جداً بسبب أن الأم حامل وفي أنتظار طفلهما الرابع
فحدث المخاض في وقت مبكر في الاسبوع الثلاثون وظلت حوالي 36 ساعة دون ولادة طبيعية فقلق الأطباء جداً من هذا الامر بسبب طول الوقت المنتظر وقرروا أخيراً أن يحولوها إلي ولادة قيصرية بدلاَ من الولادة الطبيعية حتي ينقذوا الوضع
فقاموا بالفعل الاطباء بفتح بطن هذه السيدة حتي يأتوا بالطفل ومن هنا حدثت المفاجئة !! وهي أنهم لم يجدوا طفل في بطن الأم مما جعلهم يندهشوا وأرتعبوا من ذلك المنظر ولكن عندما دققوا في هذا الأمر جيداً فسمعوا صوت طفل رضيع يصرخ أذا هناك طفل وشعرت الام بشعور غريب ولم تفسره في وقتها وأخيراً وجدوا الطفل ولكنه بطريقة صادمة فوجدوه أنه نزل من قناة الولادة وكأنها تلد ولادة طبيعية
واخذوه طاقم الأطباء وسط أندهاش شديد ووجدوا أنه بصحة جيدة وفرحت الأسرة بالطبع بقدوم مولودهم الجديد وسموه والديه بأسم (أولي) Olly , ولكن ما أححزنهم هذه العملية التي أجرت لها الام فكان لا داع أبداً أن يجري فتح في بطن الام في هذا الوقت حيث أن الطفل تم ولادته طبيعياً وبسهولة
فأستنكر الوالدين هذا الأمر جداً مما أغضبهم كثيراً ولكن في أخر المطاف أن الطفل الرضيع بحالة جيدة مهما أن كانت طريقة الولادة فبالطبع سيطرت حالة الفرحة والسعادة بقدوم المولود الجديد علي العائلة والأقارب بغض النظر عن ما حدث أثناء الولادة من تعب والم