كارثه حقيقيه | انهيار سد النهضه ودمار مؤكد يصيب الجميع !



سد النهضة يواجه الأن كارثة عظيمة حيث أنه علي وشك الأنهيار بنسبة كبيرة وهذا السد كان من الأسباب الرئيسية المؤدية إلي نشوب الخلافات الكبيرة بين دول نهر النيل وخصوصاً بين مصر وأثيوبيا وأيضاً السودان
فأن هذا السد تم بناءه وسط حالة رفض الحكومة المصرية لهذا القرار لأنه سيحجز حصة مصر من مياه نهر النيل بالرغم من أن مصر تتمتع بأمتلاكها 85 % من المياه المحتجزة وجاء هذا السد ليسيطر علي مياة النيل ويؤثر علي حصة كلاً من مصر والسودان من مياه نهر النيل
ومن ناحية دولة السودان لم تجد مفر أو مخرج لهذه المشكلة حيث أنها بعد بناء هذا السد أعلنت أنها تريد بناء سد أخر لأحتجاز قدر من مياه نهر النيل
ومن حسن الحظ أن جاءت كل الظروف في صالح مصر في نهاية المطاف فبالطبع مصر تتمتع برعاية الله وحفظه حيث أن في الأونة الأخيرة أصبح سد النهضة علي وشك الأنهيار بسبب شدة السيول التي تتعرض لها دولة أثيوبيا
ومن ناحية رأي الخبراء حيث أكد خبير المياه بالأمم المتحدة الدكتور/ أحمد فوزي أن حالة الطقس السيئة التي تمر بها أثيوبيا في الوقت الحالي ستعمل علي هدم سد النهضة وسيقضي أيضاً علي باقي منشأت الدولة
كما صرح الدكتور/ أحمد الشناوي في صدد هذا الموضوع بأن سد النهضة سينهار حتماً لأنه تم بناءه علي أرض ذات فوالق صخرية وإذا أمتلئت هذه الفوارق بالماء سينهار السد في الحال
والعديد من الخبراء قد أيدوا هذا الرأي ويتوقعون حدوث تسونامي جديدة ويتوقعون بأنها ستهدم وتقضي علي كل هذه المنطقة بالكامل


سد النهضة يواجه الأن كارثة عظيمة حيث أنه علي وشك الأنهيار بنسبة كبيرة وهذا السد كان من الأسباب الرئيسية المؤدية إلي نشوب الخلافات الكبيرة بين دول نهر النيل وخصوصاً بين مصر وأثيوبيا وأيضاً السودان
فأن هذا السد تم بناءه وسط حالة رفض الحكومة المصرية لهذا القرار لأنه سيحجز حصة مصر من مياه نهر النيل بالرغم من أن مصر تتمتع بأمتلاكها 85 % من المياه المحتجزة وجاء هذا السد ليسيطر علي مياة النيل ويؤثر علي حصة كلاً من مصر والسودان من مياه نهر النيل
ومن ناحية دولة السودان لم تجد مفر أو مخرج لهذه المشكلة حيث أنها بعد بناء هذا السد أعلنت أنها تريد بناء سد أخر لأحتجاز قدر من مياه نهر النيل
ومن حسن الحظ أن جاءت كل الظروف في صالح مصر في نهاية المطاف فبالطبع مصر تتمتع برعاية الله وحفظه حيث أن في الأونة الأخيرة أصبح سد النهضة علي وشك الأنهيار بسبب شدة السيول التي تتعرض لها دولة أثيوبيا
ومن ناحية رأي الخبراء حيث أكد خبير المياه بالأمم المتحدة الدكتور/ أحمد فوزي أن حالة الطقس السيئة التي تمر بها أثيوبيا في الوقت الحالي ستعمل علي هدم سد النهضة وسيقضي أيضاً علي باقي منشأت الدولة
كما صرح الدكتور/ أحمد الشناوي في صدد هذا الموضوع بأن سد النهضة سينهار حتماً لأنه تم بناءه علي أرض ذات فوالق صخرية وإذا أمتلئت هذه الفوارق بالماء سينهار السد في الحال
والعديد من الخبراء قد أيدوا هذا الرأي ويتوقعون حدوث تسونامي جديدة ويتوقعون بأنها ستهدم وتقضي علي كل هذه المنطقة بالكامل