هذا ما اخبر بيه النبي الكريم عن داعش منذ 1400 سنه



جاء الرسول صلي الله عليه وسلم لينشر تعاليم الأسلام السميحة والتي تدعو إلي المغفرة والرحمة والحب والعطف بين جميع البشر ولكن خرجت جماعات تنادي بقتل الأفراد الأبرياء بدون ذنب وينشرون هذا الفعل من قتل وتخريب وتدمير ويدعون بأن هذه الأفعال التي يقوموا بها حفاظاً علي الأسلام وعلي الدولة الأسلامية وهم يفعلون من يعارض الدين الأسلامي من قتل ودمار
حيث تنبأ وقال الرسول صلي الله عليه وسلم عن هذه الجماعة الكافرة في حديثه الشريف كما حدثنا به نعيم عن الوليد بن مسلم ورشيدين عن أبي لهيعة عن أبي قبيل عن أبي رومان عن علي بن أبي طالب قال " غذا رأيتم الريات السود فألزموا الأرض, فلا تحركوا أيديكم ولا أرجلكم, ثم يظهر قوم صغار لا يؤبه لهم قلوبهم كزبر الحديد أصحاب الدولة لا يفون بعهداً ولا ميثاق, يدعون إلي الحق وليسوا من أهله, أسمائهم الكني ونسبتهم القري, شعورهم مرخاه كشعور النساء حتي يختلفوا فيما بينهم ثم يؤتي الله الحق من يشاء "
يعني في الحديث بي جملة (ريات السود) تعني علم جماعة داعش الأسود اللون
وتعني جملة (أسمائهم الكني ونسبتهم القري) بأن أسمائهم نسبة للقري مثل البغدادي والزرقاوي مثل أسماء أفراد داعش أبو بكر البغدادي أبو مصعب الزرقاوي
وجملة (يدعون إلي الحق وليسوا من أهله) مثل هذه الجماعة التي تدعوا إلي الأسلام وهم من يقتلون الأبرياء ويدمرون البلاد
وأيضاً جملة (شعورهم مرخاه كشعور النساء) فهم يتركوا شعورهم مثل النساء ومثل ما يقوم به أفراد جماعة داعش
وجملة (قوم صغار لا يؤبه) أي أنهم أفراد صغار

وجملة (أصحاب الدولة) مثل ما يردد دائماً من هذه الجماعة الكافرة فهم يدعون إلي أنهم أصحاب الدولة الأسلامية 


جاء الرسول صلي الله عليه وسلم لينشر تعاليم الأسلام السميحة والتي تدعو إلي المغفرة والرحمة والحب والعطف بين جميع البشر ولكن خرجت جماعات تنادي بقتل الأفراد الأبرياء بدون ذنب وينشرون هذا الفعل من قتل وتخريب وتدمير ويدعون بأن هذه الأفعال التي يقوموا بها حفاظاً علي الأسلام وعلي الدولة الأسلامية وهم يفعلون من يعارض الدين الأسلامي من قتل ودمار
حيث تنبأ وقال الرسول صلي الله عليه وسلم عن هذه الجماعة الكافرة في حديثه الشريف كما حدثنا به نعيم عن الوليد بن مسلم ورشيدين عن أبي لهيعة عن أبي قبيل عن أبي رومان عن علي بن أبي طالب قال " غذا رأيتم الريات السود فألزموا الأرض, فلا تحركوا أيديكم ولا أرجلكم, ثم يظهر قوم صغار لا يؤبه لهم قلوبهم كزبر الحديد أصحاب الدولة لا يفون بعهداً ولا ميثاق, يدعون إلي الحق وليسوا من أهله, أسمائهم الكني ونسبتهم القري, شعورهم مرخاه كشعور النساء حتي يختلفوا فيما بينهم ثم يؤتي الله الحق من يشاء "
يعني في الحديث بي جملة (ريات السود) تعني علم جماعة داعش الأسود اللون
وتعني جملة (أسمائهم الكني ونسبتهم القري) بأن أسمائهم نسبة للقري مثل البغدادي والزرقاوي مثل أسماء أفراد داعش أبو بكر البغدادي أبو مصعب الزرقاوي
وجملة (يدعون إلي الحق وليسوا من أهله) مثل هذه الجماعة التي تدعوا إلي الأسلام وهم من يقتلون الأبرياء ويدمرون البلاد
وأيضاً جملة (شعورهم مرخاه كشعور النساء) فهم يتركوا شعورهم مثل النساء ومثل ما يقوم به أفراد جماعة داعش
وجملة (قوم صغار لا يؤبه) أي أنهم أفراد صغار

وجملة (أصحاب الدولة) مثل ما يردد دائماً من هذه الجماعة الكافرة فهم يدعون إلي أنهم أصحاب الدولة الأسلامية