يأجوج ومأجوج هذا ما توصل اليه العلماء عن مكان تواجدهم


تعتبر قبيلة يأجوج ومأجوج هما من أشهر القبائل التي اشتهرت عنها العديد من الروايات والقصص المختلفة، حيث جاء أيضا ذكرها في القرآن الكريم، وقد وصف القرآن الكريم العديد من الأمور الخاصة عنهم بالرغم من عدم ذكر جميع ما يخصهم أو تاريخ نشأتهم أو شكلهم، وقوم يأجوج ومأجوج لم يذكر الله بشاعة الأفعال التي كانوا يفعلونها في تلك الفترة، سوى أن القرآن وصف الطريقة التي نجح بها ذو القرنين في الدفاع عن الأشخاص الضعفاء في تلك الفترة، ووصف الله هؤلاء القوم أنهم لم يتمكنوا من الخروج من السجن الذي أعده ذو القرنين لهما إلا عند قيام الساعة، فهم من علامات الساعة الكبرى.

واختلف الكثير من العلماء في السبب الرئيسي وراء تسمية قوم يأجوج ومأجوج في هذا الاسم حيث إنهم كانوا من القبائل التي تضم أعداد كبيرة من الأشخاص، والكثير من العلماء قد أقروا أنهم تمت تسميتهم نسبة لكثرة عددهم، ولكن البعض الآخر من العلماء كان من رأيه أن تسميتهم بيأجوج ومأجوج نسبة إلى أنهم كانوا من القبائل التي تحب ركوب الخيل وهذا ما اشتهروا به، حيث أكدت العديد من الروايات أن هذه القبيلة تمتد لبعض البلاد التي كانت موجودة في الصين والذين اشتهروا في تلك الفترة بركوب الخيل وهذا ما يميل له العلماء في سبب التسمية باسم يأجوج.


وكشفت العديد من الأبحاث التي يقوم بها العلماء عن هذه القبائل حيث تؤكد العديد من الروايات القديمة على أن قبيلة يأجوج ومأجوج كانوا شكلهم مختلف ومميز عن باقي الشعوب حيث كانوا أقوياء ويمتازون بالضخامة والشدية، وكانوا ذو أوجه كبيرة الحجم ومتساوية أما بالنسبة لعيونهم فإنها كانت ضيقة وصغيرة، وهذا ما يؤكد على أن البلد التي كانوا فيها هي الصين لتقارب الملامح لشعب الصين حاليا.


تعتبر قبيلة يأجوج ومأجوج هما من أشهر القبائل التي اشتهرت عنها العديد من الروايات والقصص المختلفة، حيث جاء أيضا ذكرها في القرآن الكريم، وقد وصف القرآن الكريم العديد من الأمور الخاصة عنهم بالرغم من عدم ذكر جميع ما يخصهم أو تاريخ نشأتهم أو شكلهم، وقوم يأجوج ومأجوج لم يذكر الله بشاعة الأفعال التي كانوا يفعلونها في تلك الفترة، سوى أن القرآن وصف الطريقة التي نجح بها ذو القرنين في الدفاع عن الأشخاص الضعفاء في تلك الفترة، ووصف الله هؤلاء القوم أنهم لم يتمكنوا من الخروج من السجن الذي أعده ذو القرنين لهما إلا عند قيام الساعة، فهم من علامات الساعة الكبرى.

واختلف الكثير من العلماء في السبب الرئيسي وراء تسمية قوم يأجوج ومأجوج في هذا الاسم حيث إنهم كانوا من القبائل التي تضم أعداد كبيرة من الأشخاص، والكثير من العلماء قد أقروا أنهم تمت تسميتهم نسبة لكثرة عددهم، ولكن البعض الآخر من العلماء كان من رأيه أن تسميتهم بيأجوج ومأجوج نسبة إلى أنهم كانوا من القبائل التي تحب ركوب الخيل وهذا ما اشتهروا به، حيث أكدت العديد من الروايات أن هذه القبيلة تمتد لبعض البلاد التي كانت موجودة في الصين والذين اشتهروا في تلك الفترة بركوب الخيل وهذا ما يميل له العلماء في سبب التسمية باسم يأجوج.


وكشفت العديد من الأبحاث التي يقوم بها العلماء عن هذه القبائل حيث تؤكد العديد من الروايات القديمة على أن قبيلة يأجوج ومأجوج كانوا شكلهم مختلف ومميز عن باقي الشعوب حيث كانوا أقوياء ويمتازون بالضخامة والشدية، وكانوا ذو أوجه كبيرة الحجم ومتساوية أما بالنسبة لعيونهم فإنها كانت ضيقة وصغيرة، وهذا ما يؤكد على أن البلد التي كانوا فيها هي الصين لتقارب الملامح لشعب الصين حاليا.