هذا هو القرار الاول لترامب بعد تنصيبه رئيسأ للولايات المتحده الامريكيه



مساء اليوم الجمعه تم حفل تنصيب دونالد ترامب رئيس للولايات المتحده الامريكيه فى حفل ضخم تم تحضيره فى واشنطن والذي حضره مجموعه ضخمه من المؤيدين لترامب للاحتفال بيه اثناء حلف اليمين له اليوم.. 

ولقد وجه ترامب رساله عبر خطابه اليوم للشعب الامريكي والذي كان خطابأ صارمأ للغايه وغريب من نوعه كباقي خطابات ترامب التي عاهدنها له  منذ اول يوم له فى الانتخابات التي تم اجراءها لرئاسه الولايات المتحده فهو حاد بطبعه وخاصتأ اتجاه الاسلام والمسلمين والذي ظهر واضحأ اثناء طرده لاحدي المؤيدين له وكانت من المسلمات المحجبات والذي رفض اكمال خطابه الانتخابي حتي تخرج من قاعه التجمع التي كان يقول فيها خطابه .. 

اما اليوم فقد بدء ترامب حديده بعد تمجيد امريكا وشعبها وتأكيد انها اولى اولوياته والتي ستبدء من اليوم هو يوم تنصيبه لامريكا التي هي ملك للشعب الامريكي واكد ان مصالح امريكا فوق مصالح جميع الدول وهذا امر مؤكد لا نقاش فيه . اما عن اولى قراراته المستقبليه خلال فترته الرئاسيه انه سوف بقضي على التطرف الاسلامي نهائيا مهما كان مكانه سواء فى امريكا او فى دول الشرق الاوسط ومهما كانت النتائج سيفعل هذ بدون تردد فى نبره حاله وتهديد واضح للدول العربيه ان التي يصفها فى وجهت نظره لكونها اسلاميه انها متطرفه وارهابيه ..

 هذا كعاده ترامب منذ توليه الرئاسه وقرارته الصادمه ضد الاسلام والمسلمين فلم يستغرب احد من المحللون السياسيون هذا الخطاب لكونه اعتاد فعل هذا فى كل خطاباته السابقه .



مساء اليوم الجمعه تم حفل تنصيب دونالد ترامب رئيس للولايات المتحده الامريكيه فى حفل ضخم تم تحضيره فى واشنطن والذي حضره مجموعه ضخمه من المؤيدين لترامب للاحتفال بيه اثناء حلف اليمين له اليوم.. 

ولقد وجه ترامب رساله عبر خطابه اليوم للشعب الامريكي والذي كان خطابأ صارمأ للغايه وغريب من نوعه كباقي خطابات ترامب التي عاهدنها له  منذ اول يوم له فى الانتخابات التي تم اجراءها لرئاسه الولايات المتحده فهو حاد بطبعه وخاصتأ اتجاه الاسلام والمسلمين والذي ظهر واضحأ اثناء طرده لاحدي المؤيدين له وكانت من المسلمات المحجبات والذي رفض اكمال خطابه الانتخابي حتي تخرج من قاعه التجمع التي كان يقول فيها خطابه .. 

اما اليوم فقد بدء ترامب حديده بعد تمجيد امريكا وشعبها وتأكيد انها اولى اولوياته والتي ستبدء من اليوم هو يوم تنصيبه لامريكا التي هي ملك للشعب الامريكي واكد ان مصالح امريكا فوق مصالح جميع الدول وهذا امر مؤكد لا نقاش فيه . اما عن اولى قراراته المستقبليه خلال فترته الرئاسيه انه سوف بقضي على التطرف الاسلامي نهائيا مهما كان مكانه سواء فى امريكا او فى دول الشرق الاوسط ومهما كانت النتائج سيفعل هذ بدون تردد فى نبره حاله وتهديد واضح للدول العربيه ان التي يصفها فى وجهت نظره لكونها اسلاميه انها متطرفه وارهابيه ..

 هذا كعاده ترامب منذ توليه الرئاسه وقرارته الصادمه ضد الاسلام والمسلمين فلم يستغرب احد من المحللون السياسيون هذا الخطاب لكونه اعتاد فعل هذا فى كل خطاباته السابقه .