انظر رد فعل الطالب عندما طلبت منه المعلمه رسم النبي عليه الصلاه والسلام

صلى الله عليه وسلم
الرسول محمد صلى الله عليه وسلم هو خاتم الأنبياء والمرسلين، والمعروف عنه سيرته النبوية الكريمة، حيث قام قبل بدء تكليفه بالدعوة الإسلامية كان ملقب بين أهله وعشيرته بالصادق الأمين وبعد بلوغه سن الرشد أنزل عليه الوحي وهو كان جالس يتعبد في الغار وكلفه الله تعالى بالدعوة إلى الإسلام وعبادة الله سبحانه تعالى وحده لا شريك له، وأن يترك قومه عبادة الأصنام، والرسول محمد صلى الله عليه وسلم، هو من الأنبياء الذين فضلهم الله على سائر أنبيائه لذلك جعله خاتم الأنبياء.
وقامت إحدى المعلمات في أحد الفصول المدرسية بطلب رسم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم حتى تقوم باختبار الأطفال في هذا السن الصغير وشجعتهم على رسم الصورة التي تتكون في مخيلتهم عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وبالفعل بدأ جميع الطلاب الموجودين في الفصل المدرسي برسم صورته التي تتكون في مخيلته عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، ما عدا طالب واحد فقط هو الوحيد الذي لم يرسم بل قام بكتابة العديد من العبارات، وعندما طلبت المعلمة أن ترى الرسومات الخاصة بكل طفل وما شاهدته من تلك الطفل أصابها بالدهشة والذهول!

حيث وجدت هذا الطفل كاتب بعض العبارات التي يوجه فيها رسالة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم حيث عبر عن مدى الأمور التي تحدث من حوله حيث قام بكتابة مداومة أبيه على الصلاة في فترات الليل المتأخرة، وتحدث عن أخته المحجبة، وتحدث عن أصدقائه الذين يبادرون بطلب السماح منه، وأيضا كتب في رسالته أنه يشعر بأن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم يقترب منه وينظر إليه ويبتسم له ابتسامة جميلة بوجهه المشرق والمضيء، وختم رسالته بأنه يحب الرسول محمد كثيرا حتى لو لم يكن رآه قبل ذلك، فهو لا يستطيع رسم الرسول ولكنه يستطيع أن يعبر عن مدى حبه له بالكتابة.
صلى الله عليه وسلم
الرسول محمد صلى الله عليه وسلم هو خاتم الأنبياء والمرسلين، والمعروف عنه سيرته النبوية الكريمة، حيث قام قبل بدء تكليفه بالدعوة الإسلامية كان ملقب بين أهله وعشيرته بالصادق الأمين وبعد بلوغه سن الرشد أنزل عليه الوحي وهو كان جالس يتعبد في الغار وكلفه الله تعالى بالدعوة إلى الإسلام وعبادة الله سبحانه تعالى وحده لا شريك له، وأن يترك قومه عبادة الأصنام، والرسول محمد صلى الله عليه وسلم، هو من الأنبياء الذين فضلهم الله على سائر أنبيائه لذلك جعله خاتم الأنبياء.
وقامت إحدى المعلمات في أحد الفصول المدرسية بطلب رسم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم حتى تقوم باختبار الأطفال في هذا السن الصغير وشجعتهم على رسم الصورة التي تتكون في مخيلتهم عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وبالفعل بدأ جميع الطلاب الموجودين في الفصل المدرسي برسم صورته التي تتكون في مخيلته عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، ما عدا طالب واحد فقط هو الوحيد الذي لم يرسم بل قام بكتابة العديد من العبارات، وعندما طلبت المعلمة أن ترى الرسومات الخاصة بكل طفل وما شاهدته من تلك الطفل أصابها بالدهشة والذهول!

حيث وجدت هذا الطفل كاتب بعض العبارات التي يوجه فيها رسالة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم حيث عبر عن مدى الأمور التي تحدث من حوله حيث قام بكتابة مداومة أبيه على الصلاة في فترات الليل المتأخرة، وتحدث عن أخته المحجبة، وتحدث عن أصدقائه الذين يبادرون بطلب السماح منه، وأيضا كتب في رسالته أنه يشعر بأن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم يقترب منه وينظر إليه ويبتسم له ابتسامة جميلة بوجهه المشرق والمضيء، وختم رسالته بأنه يحب الرسول محمد كثيرا حتى لو لم يكن رآه قبل ذلك، فهو لا يستطيع رسم الرسول ولكنه يستطيع أن يعبر عن مدى حبه له بالكتابة.