الشيخ محمد حسان يخبر بالطريقه الوحيده للتخلص من الوسوسه فى الصلاه !



الصلاة هي من أعظم مفاتيح السعادة والرزق وراحة البال، حيث إن الصلاة جعلها الله من الفروض الأساسية على جميع المسلمين حتى تساعد على راحة الإنسان في الدنيا، حيث إن الصلاة هي من الأمور التي تجعل العبد قريبا من ربه دائما، ومع المداومة على الصلاة باستمرار يصبح العبد من المؤمنين المصلين الذين لهم ثوابهم الخاص عند ربهم، والكثير من الأشخاص يسعون للتقرب إلى الله سبحانه وتعالى عن طريق قضاء الصلوات الفرض وأيضا يكملها بالعديد من الصلوات النوافل، ولكن الكثير منا ما تواجهه بعض المشاكل أثناء الصلاة والتي من أبرزها هو تذكر الإنسان لشيء ما أو انشغال الإنسان فجأة في وسط الصلاة بأمر مفاجئ، أو نسيان الشخص هو يصلي كم ركعة أم أنه أتم ركعاته وغيرها من الأشياء التي يسهو عنها الإنسان.


ولقد تحدث لنا الكثير من العلماء في تلك النقطة الهامة، ومن أبرز تلك العلماء الحافظين لكتاب الله وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم هو الشيخ محمد حسان، الذي اشتهر بعلمه ومهارته الفائقة في مجال الدعوة الإسلامية حيث أوضح أن هذا الأمر يأتي للكثير من الأشخاص وهذا الأمر هو يكون ناتج عن بعض الشياطين الصغيرة التي تسمى وسواس، وهذا الشيطان يطلق عليه خنزب.

 وذلك لأنه مسئول عن تضليل المسلمين أثناء صلاتهم ولقد ذكر الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم أن الطريقة التي يمكن بها التخلص من الوسواس اللعين أثناء الصلاة هو البصق على الجانب الأيسر ثلاثة بصقات، ولكن تكون بصقات خفيفة دون إخراج ماء من الفم، ويقال بعد كل بصقة من هذه البصقات الثلاثة أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، وهكذا لن يتمكن هذا الوسواس (الخنزب) من العودة إليك في الصلاة مرة أخرى. 


الصلاة هي من أعظم مفاتيح السعادة والرزق وراحة البال، حيث إن الصلاة جعلها الله من الفروض الأساسية على جميع المسلمين حتى تساعد على راحة الإنسان في الدنيا، حيث إن الصلاة هي من الأمور التي تجعل العبد قريبا من ربه دائما، ومع المداومة على الصلاة باستمرار يصبح العبد من المؤمنين المصلين الذين لهم ثوابهم الخاص عند ربهم، والكثير من الأشخاص يسعون للتقرب إلى الله سبحانه وتعالى عن طريق قضاء الصلوات الفرض وأيضا يكملها بالعديد من الصلوات النوافل، ولكن الكثير منا ما تواجهه بعض المشاكل أثناء الصلاة والتي من أبرزها هو تذكر الإنسان لشيء ما أو انشغال الإنسان فجأة في وسط الصلاة بأمر مفاجئ، أو نسيان الشخص هو يصلي كم ركعة أم أنه أتم ركعاته وغيرها من الأشياء التي يسهو عنها الإنسان.


ولقد تحدث لنا الكثير من العلماء في تلك النقطة الهامة، ومن أبرز تلك العلماء الحافظين لكتاب الله وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم هو الشيخ محمد حسان، الذي اشتهر بعلمه ومهارته الفائقة في مجال الدعوة الإسلامية حيث أوضح أن هذا الأمر يأتي للكثير من الأشخاص وهذا الأمر هو يكون ناتج عن بعض الشياطين الصغيرة التي تسمى وسواس، وهذا الشيطان يطلق عليه خنزب.

 وذلك لأنه مسئول عن تضليل المسلمين أثناء صلاتهم ولقد ذكر الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم أن الطريقة التي يمكن بها التخلص من الوسواس اللعين أثناء الصلاة هو البصق على الجانب الأيسر ثلاثة بصقات، ولكن تكون بصقات خفيفة دون إخراج ماء من الفم، ويقال بعد كل بصقة من هذه البصقات الثلاثة أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، وهكذا لن يتمكن هذا الوسواس (الخنزب) من العودة إليك في الصلاة مرة أخرى.