طريقه جهنميه لخطف الفتيات من الشوارع تتبعها العصابات فاحذروها



انتشرت في الفترات الأخيرة العديد من المظاهر التي توحي بعدم وجود الأمن والأمان في المجتمع، وهذا الأمر الذي سبب الذعر والقلق للكثير من الفتيات وكذلك الآباء والأمهات الذين يخشون على بناتهن من تلك الأشياء التي أصبحت منتشرة، حيث إن حالات الاغتصاب أصبحت منتشرة بشكل كبير، ولكن من الأمور التي أصبحت منتشرة بشكل أكبر منها هو جرائم الخطف التي أصبح الكثير يسمع عنها بشكل يومي، حيث إن أصحاب تلك الجرائم يفكرون ويدبرون بإحكام لخطف الفتيات، حيث يسعون للحصول على طرق غريبة حتى لا يتم اكتشافهن من قبل الفتيات حتى يقعون ضحية لهم ولرغباتهم الجحودة، والسبب الرئيسي وراء جرائم الخطف هو سرقة الأعضاء الذي أصبح منتشر في السنوات الأخيرة بكثرة، وهناك أيضا العديد من الأسباب الأخرى مثل الاغتصاب، أو طلب مال مقابل عودة المخطوف وغيرها من الأمور التي نعلمها.
ولكن أصبح الأشخاص يفكرون في طرق جديدة للخطف يوميا نتفاجأ بهذه الطرق المخيفة التي يمكن الوقوع فيها بدون أدنى شك، حيث انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي بعض الطرق الجديدة التي يستخدمها بعض الخاطفين لجذب الضحايا لهم وهذه الطريقة تكمن في جذب الضحية عن طريق وقوف امرأة تكون عجوز ولا تستطيع القدرة على السير أو عبور الشارع بمفردها، وهذا ما يجعلها تقوم بالنداء على أحد الفتيات المارين من هذا الاتجاه لتطلب منهم المساعدة على عبور الشارع وإيقاف لها سيارة حتى تستطيع الذهاب إلى الطبيب ومن ثم تلجأ الفتاة لأن تقوم بمساعدة السيدة العجوز وتقع في هذا الفخ اللعين ومن ثم أن تصل سيارة أجرة لتقوم الفتاة بالإشارة لها وتفتح باب السيارة للسيدة العجوز وما إلا أن تجد سائق هذه السيارة قام ودفعها إلى السيارة وقام بتخديرها بواسطة مادة مخدرة تكون مجهزة معه للضحية خصيصا.


انتشرت في الفترات الأخيرة العديد من المظاهر التي توحي بعدم وجود الأمن والأمان في المجتمع، وهذا الأمر الذي سبب الذعر والقلق للكثير من الفتيات وكذلك الآباء والأمهات الذين يخشون على بناتهن من تلك الأشياء التي أصبحت منتشرة، حيث إن حالات الاغتصاب أصبحت منتشرة بشكل كبير، ولكن من الأمور التي أصبحت منتشرة بشكل أكبر منها هو جرائم الخطف التي أصبح الكثير يسمع عنها بشكل يومي، حيث إن أصحاب تلك الجرائم يفكرون ويدبرون بإحكام لخطف الفتيات، حيث يسعون للحصول على طرق غريبة حتى لا يتم اكتشافهن من قبل الفتيات حتى يقعون ضحية لهم ولرغباتهم الجحودة، والسبب الرئيسي وراء جرائم الخطف هو سرقة الأعضاء الذي أصبح منتشر في السنوات الأخيرة بكثرة، وهناك أيضا العديد من الأسباب الأخرى مثل الاغتصاب، أو طلب مال مقابل عودة المخطوف وغيرها من الأمور التي نعلمها.
ولكن أصبح الأشخاص يفكرون في طرق جديدة للخطف يوميا نتفاجأ بهذه الطرق المخيفة التي يمكن الوقوع فيها بدون أدنى شك، حيث انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي بعض الطرق الجديدة التي يستخدمها بعض الخاطفين لجذب الضحايا لهم وهذه الطريقة تكمن في جذب الضحية عن طريق وقوف امرأة تكون عجوز ولا تستطيع القدرة على السير أو عبور الشارع بمفردها، وهذا ما يجعلها تقوم بالنداء على أحد الفتيات المارين من هذا الاتجاه لتطلب منهم المساعدة على عبور الشارع وإيقاف لها سيارة حتى تستطيع الذهاب إلى الطبيب ومن ثم تلجأ الفتاة لأن تقوم بمساعدة السيدة العجوز وتقع في هذا الفخ اللعين ومن ثم أن تصل سيارة أجرة لتقوم الفتاة بالإشارة لها وتفتح باب السيارة للسيدة العجوز وما إلا أن تجد سائق هذه السيارة قام ودفعها إلى السيارة وقام بتخديرها بواسطة مادة مخدرة تكون مجهزة معه للضحية خصيصا.