تعرف علي السبب وراء موت النحلة مباشرة بعد لسعها للأنسان ؟؟



النحلة من الحشرات التي تفضل العزلة والأبتعاد عن المخلوقات فكل من يريد أن يعيق عملية الأنتاج الخاصة بها ستقوم بالدفاع عن نفسها وتلدغه أي أنها لا تريد أن تلسع أي شخص أمامها بل هي تضطر إلي فعل ذلك عند تعرضها للأزعاج أو الخوف فهي تملك خلية للمراقبة والدفاع فيقيم مجموعة من النحل بالقرب من خلية المراقبة ووظيفتهم يهاجمون أي ضرر أو أقتراب أي شيء من الخلية وتقوم باللسع مباشرة وتسمي هذه العملية (السعة الدفاعية)
فهناك أنواع من النحل هي من تموت عقب اللسع مباشرة ومنها النحل المنتج الذي يقوم بأنتاج العسل وخاصة الأناث منهم
فالأنثي المنتجة للعسل تملك شوكة وهي التي تلسع بها وتكون هذه الشوكة مرتبطة بخيط دقيق جداً من أمعاء هذه النحلة ولكن بعد اللسع تنفصل هذه الشوكة عن جسمها وهذا يسبب لها جرح كبير جداً لا يمكن أن يلتئم وتكون مصير النحلة هو الموت
ويؤدي هذا الأمر الدفاعي عن موت النحلة فقط عند لدغها لأي مخلوق فقاري مثل الأنسان والثديات والطيور
ولكن لسع النحلة للحشرات التي تعاديها لا يجلب أي ضرر للنحلة لأنها شوكتها تظل في مكانها ثابتة بها
ولكن في المخلوقات الفقارية تنفصل الشوكة عن النحلة وتظل في مكان اللسعة بجسم الأنسان وعند لسع النحلة تدخل للجسم مواد سامة بجانب أنبعاث مادة معينة متطايرة يعلمها مجموعات النحل فقط وتشبه رائحة فاكهة الموز للأنسان فعندما تصل عبر الجو إلي النحل فيعلم النحل أن هناك أمر ما وهناك هجوم علي أحد أفراد النحل وعليه بالتحرك تجاه هذه المادة المتطايرة وهناك من يقول أنه ينبغي عدم تناول الموز في وجود أي نحلة لأنه سيعرضك للسع وأيضاً سيميت النحلة




النحلة من الحشرات التي تفضل العزلة والأبتعاد عن المخلوقات فكل من يريد أن يعيق عملية الأنتاج الخاصة بها ستقوم بالدفاع عن نفسها وتلدغه أي أنها لا تريد أن تلسع أي شخص أمامها بل هي تضطر إلي فعل ذلك عند تعرضها للأزعاج أو الخوف فهي تملك خلية للمراقبة والدفاع فيقيم مجموعة من النحل بالقرب من خلية المراقبة ووظيفتهم يهاجمون أي ضرر أو أقتراب أي شيء من الخلية وتقوم باللسع مباشرة وتسمي هذه العملية (السعة الدفاعية)
فهناك أنواع من النحل هي من تموت عقب اللسع مباشرة ومنها النحل المنتج الذي يقوم بأنتاج العسل وخاصة الأناث منهم
فالأنثي المنتجة للعسل تملك شوكة وهي التي تلسع بها وتكون هذه الشوكة مرتبطة بخيط دقيق جداً من أمعاء هذه النحلة ولكن بعد اللسع تنفصل هذه الشوكة عن جسمها وهذا يسبب لها جرح كبير جداً لا يمكن أن يلتئم وتكون مصير النحلة هو الموت
ويؤدي هذا الأمر الدفاعي عن موت النحلة فقط عند لدغها لأي مخلوق فقاري مثل الأنسان والثديات والطيور
ولكن لسع النحلة للحشرات التي تعاديها لا يجلب أي ضرر للنحلة لأنها شوكتها تظل في مكانها ثابتة بها
ولكن في المخلوقات الفقارية تنفصل الشوكة عن النحلة وتظل في مكان اللسعة بجسم الأنسان وعند لسع النحلة تدخل للجسم مواد سامة بجانب أنبعاث مادة معينة متطايرة يعلمها مجموعات النحل فقط وتشبه رائحة فاكهة الموز للأنسان فعندما تصل عبر الجو إلي النحل فيعلم النحل أن هناك أمر ما وهناك هجوم علي أحد أفراد النحل وعليه بالتحرك تجاه هذه المادة المتطايرة وهناك من يقول أنه ينبغي عدم تناول الموز في وجود أي نحلة لأنه سيعرضك للسع وأيضاً سيميت النحلة