الملك عبد لله يطلب من بشار الاسد حضور القمه العربيه لمفاجأه كبيره


لقد تم إعداد العديد من التجهيزات الخاصة بمؤتمر القمة العربية الذي مقرر له أن ينعقد في الفترة المقبلة وكان من ضمن هذه التجهيزات بعض القرارات التي تم تخصيصها للرئيس بشار الأسد وذلك من أجل تأمينه أثناء حضور مؤتمر القمة العربية والذي سوف يقام في دولة الأردن، وهذا ما أكده رئيس الأردن على لسانه في العديد من التصريحات أنه قام بإصدار العديد من القرارات التي تخص الرئيس بشار الأسد وذلك من أجل توفير الحماية والسلامة له أثناء زيارته للأردن وذلك من أجل حضور مؤتمر القمة العربية.
ولقد صرح الرئيس الملك عبد الله رئيس الأردن أنه سوف يقوم بتجهيز طائرتين خصيصا من أجل توصيل الرئيس بشار الأسد من سوريا إلى الأردن ومن أجل عودته مرة أخرى أيضا، كما قرر بعض القرارات أيضا التي تخص سلامة الرئيس بشار الأسد والتي من ضمنها أن يرافقه كمية كبيرة من أفراد الأمن والحراسة وسوف يتم توزيع تلك الأفراد على الطائرتين الخاصين بنقل الرئيس بشار الأسد وذلك من أجل أن يجهل الكثير الطائرة التي ركبها الرئيس بشار الأسد.
كما أكد الملك عبد الله أنه سوف يرافق الرئيس بشار الأسد أكثر من مائة جندي مسلح بأحدث الأسلحة الرشاشة والرصاص وذلك من أجل تأمين الرئيس وحمايته أثناء وصوله إلى القصر الذي قام الملك بتخصيصه له للنزول به وعدم نزوله في فندق مثله مثل بقية الرؤساء، كما أنه سوف يتم تجهيز كمية كبيرة من السيارات والتي تقوم بحماية الرئيس بشار الأسد أثناء تنقله مع مراعاة أن تكون جميعها نفس الشكل والمظهر وذلك من أجل عدم التعرف في أي سيارة قد يركب الرئيس بشار الأسد من بين هؤلاء السيارات وذلك من أجل توفير السلامة والأمن للرئيس.


لقد تم إعداد العديد من التجهيزات الخاصة بمؤتمر القمة العربية الذي مقرر له أن ينعقد في الفترة المقبلة وكان من ضمن هذه التجهيزات بعض القرارات التي تم تخصيصها للرئيس بشار الأسد وذلك من أجل تأمينه أثناء حضور مؤتمر القمة العربية والذي سوف يقام في دولة الأردن، وهذا ما أكده رئيس الأردن على لسانه في العديد من التصريحات أنه قام بإصدار العديد من القرارات التي تخص الرئيس بشار الأسد وذلك من أجل توفير الحماية والسلامة له أثناء زيارته للأردن وذلك من أجل حضور مؤتمر القمة العربية.
ولقد صرح الرئيس الملك عبد الله رئيس الأردن أنه سوف يقوم بتجهيز طائرتين خصيصا من أجل توصيل الرئيس بشار الأسد من سوريا إلى الأردن ومن أجل عودته مرة أخرى أيضا، كما قرر بعض القرارات أيضا التي تخص سلامة الرئيس بشار الأسد والتي من ضمنها أن يرافقه كمية كبيرة من أفراد الأمن والحراسة وسوف يتم توزيع تلك الأفراد على الطائرتين الخاصين بنقل الرئيس بشار الأسد وذلك من أجل أن يجهل الكثير الطائرة التي ركبها الرئيس بشار الأسد.
كما أكد الملك عبد الله أنه سوف يرافق الرئيس بشار الأسد أكثر من مائة جندي مسلح بأحدث الأسلحة الرشاشة والرصاص وذلك من أجل تأمين الرئيس وحمايته أثناء وصوله إلى القصر الذي قام الملك بتخصيصه له للنزول به وعدم نزوله في فندق مثله مثل بقية الرؤساء، كما أنه سوف يتم تجهيز كمية كبيرة من السيارات والتي تقوم بحماية الرئيس بشار الأسد أثناء تنقله مع مراعاة أن تكون جميعها نفس الشكل والمظهر وذلك من أجل عدم التعرف في أي سيارة قد يركب الرئيس بشار الأسد من بين هؤلاء السيارات وذلك من أجل توفير السلامة والأمن للرئيس.