حركه تجعلك تحفظ القرأن الكريم فى اسرع وقت


يعتبر القرآن الكريم من أهم الكتب السماوية التي أنزلها الله سبحانه وتعالى، وهو أيضا من آخر الكتب السماوية وهو من الكتب التي تحمل ديانة الإسلام، والله سبحانه وتعالى يأمر المسلمين بقراءة القرآن باستمرار حيث إنه يعد من أفضل العبادات التي يمكن أن يفعلها العبد والله سبحانه وتعالى جعل لكل من يقوم بالمواظبة على قراءة وتلاوة القرآن الكريم ثواب عظيم ومخصص لهم، وهذا الثواب العظيم يناله مرتلي القرآن يوم القيامة.
ولقد أوصانا الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم بضرورة قراءة القرآن بشكل يومي، وختمه عدة مرات على مدار العام وليس في شهر رمضان فقط كما يعتقد الكثير، والكثير منا يريد أن يقوم بحفظ بعض آيات القرآن ولكنه قد لا يملك المهارة الكافية في الحفظ، وذلك لشعوره بكبر حجم الآيات القرآنية وصعوبتها ولكن هذا الأمر ليس بالأمر السهل بالفعل حيث إن حفظ القرآن الكريم يتطلب الكثير من الجهد والمشقة مع النفس من أجل تذكر الآيات، ومن أسهل الطرق التي يمكن بها حفظ القرآن الكريم هو أن يبدأ الشخص في حفظ سورة البقرة، ولأنها من أطول السور القرآنية، ولكن يجب الانتباه إلى أنه يجب أن تكون النية صادقة في حفظ القرآن لوجه الله تعالى وليس الهدف منها أن يقال عنك حافظ للقرآن.
ومع صدق النية والاستعانة بالله على الحفظ سيكون الأمر ليس صعب ويتم تخصيص صفحة أو صفحتين من السورة لحفظهما في اليوم على حسب مقدرة الشخص وبعدها يخصص يوم من أيام الأسبوع لمراجعة ما تم حفظه طوال الأسبوع.

وبهذه الطريقة البسيطة يتمكن الشخص من حفظ سورة البقرة والقرآن كاملا، كما أن تفسير القرآن والآيات يساعد على الحفظ بسهولة فمن الممكن اللجوء لبعض كتب التفسير من أجل فهم معاني الآيات والتدبر فيها وهذا يسهل عملية الحفظ.

يعتبر القرآن الكريم من أهم الكتب السماوية التي أنزلها الله سبحانه وتعالى، وهو أيضا من آخر الكتب السماوية وهو من الكتب التي تحمل ديانة الإسلام، والله سبحانه وتعالى يأمر المسلمين بقراءة القرآن باستمرار حيث إنه يعد من أفضل العبادات التي يمكن أن يفعلها العبد والله سبحانه وتعالى جعل لكل من يقوم بالمواظبة على قراءة وتلاوة القرآن الكريم ثواب عظيم ومخصص لهم، وهذا الثواب العظيم يناله مرتلي القرآن يوم القيامة.
ولقد أوصانا الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم بضرورة قراءة القرآن بشكل يومي، وختمه عدة مرات على مدار العام وليس في شهر رمضان فقط كما يعتقد الكثير، والكثير منا يريد أن يقوم بحفظ بعض آيات القرآن ولكنه قد لا يملك المهارة الكافية في الحفظ، وذلك لشعوره بكبر حجم الآيات القرآنية وصعوبتها ولكن هذا الأمر ليس بالأمر السهل بالفعل حيث إن حفظ القرآن الكريم يتطلب الكثير من الجهد والمشقة مع النفس من أجل تذكر الآيات، ومن أسهل الطرق التي يمكن بها حفظ القرآن الكريم هو أن يبدأ الشخص في حفظ سورة البقرة، ولأنها من أطول السور القرآنية، ولكن يجب الانتباه إلى أنه يجب أن تكون النية صادقة في حفظ القرآن لوجه الله تعالى وليس الهدف منها أن يقال عنك حافظ للقرآن.
ومع صدق النية والاستعانة بالله على الحفظ سيكون الأمر ليس صعب ويتم تخصيص صفحة أو صفحتين من السورة لحفظهما في اليوم على حسب مقدرة الشخص وبعدها يخصص يوم من أيام الأسبوع لمراجعة ما تم حفظه طوال الأسبوع.

وبهذه الطريقة البسيطة يتمكن الشخص من حفظ سورة البقرة والقرآن كاملا، كما أن تفسير القرآن والآيات يساعد على الحفظ بسهولة فمن الممكن اللجوء لبعض كتب التفسير من أجل فهم معاني الآيات والتدبر فيها وهذا يسهل عملية الحفظ.