شاب يقدم نفسه وجبه للاسود وعند البحث عن السبب كانت الصدمه !


كثيرا ما يتعرض الإنسان للضغوط النفسية والعصبية والتي تجعله غير قادر على التفكير بشكل متزن، والكثير من الأشخاص يصابون بحالات الاكتئاب الشديد، وأشخاص آخرين قد يقدمون على خطوة الإنتحار والتخلص من هذه الحياة وتختلف طرق تفكير كل شخص عن الآخر في طريقة إنهاء حياته، ولكن هذا الشاب اختلفت طريقته بشكل غريب ومثير للشفقة حيث إنه أقدم على خطوة الانتحار والتخلص من حياته ولكن بطريقة غريبة جدا.
حيث عانى هذا الشاب الذي سنه لم يتعدى العشرون عاما من ضغوط نفسية وعصبية كثيرة وذلك بسبب وفاة والدته بعد تعرضها لمرض سرطان الثدي الخطير والتي ظلت تخضع للكثير من العلاج ولكنها في النهاية قد فارقت الحياة نتيجة تقدم حالتها الصحية بسبب انتشار الأورام السرطانية في جسدها، هذا الأمر الذي جعل هذا الشاب يصاب بحالة نفسية سيئة ويصاب بالاكتئاب وهذا الذي دفعه أن يقوم بإنهاء حياته ويقدم على خطوة الانتحار، وهذا بالفعل الذي كشفه دفتر اليوميات الخاص به الذي كان قد كتب ذلك الكلام بخط يده ووجده بعض رجال الأمن.
حيث فكر هذا الشاب في إنهاء حياته بطريقة غريبة جدا، حيث إنه ذهب إلى حديقة الحيوان وبعدها قام بالدخول إلى منطقة الأسود ووقف أمامهم وإذا به يخلع جميع ملابسه ويقف أمام الأسود ويقدم نفسه لهم وبالفعل انهالت عليه الأسود بطريقة جنونية وأخذت تمزق جسده، ولقد رآه أحد العاملين في حديقة الحيوان وسرعان ما حاولوا تخليصه من الأسود ولكنه تم نقله إلى المستشفى ليتلقى العلاج اللازم ولكنه في حالة خطيرة ومن المحتمل أن يفارق الحياة بسبب حالته الصحية المتأخرة نتيجة تمزيق العديد من أعضاءه والتي كانت وليمة لأسود حديقة الحيوان، ومن المعروف أن هذا اليوم الذي قرر فيه الانتحار هو تاريخ وفاة والدته.


كثيرا ما يتعرض الإنسان للضغوط النفسية والعصبية والتي تجعله غير قادر على التفكير بشكل متزن، والكثير من الأشخاص يصابون بحالات الاكتئاب الشديد، وأشخاص آخرين قد يقدمون على خطوة الإنتحار والتخلص من هذه الحياة وتختلف طرق تفكير كل شخص عن الآخر في طريقة إنهاء حياته، ولكن هذا الشاب اختلفت طريقته بشكل غريب ومثير للشفقة حيث إنه أقدم على خطوة الانتحار والتخلص من حياته ولكن بطريقة غريبة جدا.
حيث عانى هذا الشاب الذي سنه لم يتعدى العشرون عاما من ضغوط نفسية وعصبية كثيرة وذلك بسبب وفاة والدته بعد تعرضها لمرض سرطان الثدي الخطير والتي ظلت تخضع للكثير من العلاج ولكنها في النهاية قد فارقت الحياة نتيجة تقدم حالتها الصحية بسبب انتشار الأورام السرطانية في جسدها، هذا الأمر الذي جعل هذا الشاب يصاب بحالة نفسية سيئة ويصاب بالاكتئاب وهذا الذي دفعه أن يقوم بإنهاء حياته ويقدم على خطوة الانتحار، وهذا بالفعل الذي كشفه دفتر اليوميات الخاص به الذي كان قد كتب ذلك الكلام بخط يده ووجده بعض رجال الأمن.
حيث فكر هذا الشاب في إنهاء حياته بطريقة غريبة جدا، حيث إنه ذهب إلى حديقة الحيوان وبعدها قام بالدخول إلى منطقة الأسود ووقف أمامهم وإذا به يخلع جميع ملابسه ويقف أمام الأسود ويقدم نفسه لهم وبالفعل انهالت عليه الأسود بطريقة جنونية وأخذت تمزق جسده، ولقد رآه أحد العاملين في حديقة الحيوان وسرعان ما حاولوا تخليصه من الأسود ولكنه تم نقله إلى المستشفى ليتلقى العلاج اللازم ولكنه في حالة خطيرة ومن المحتمل أن يفارق الحياة بسبب حالته الصحية المتأخرة نتيجة تمزيق العديد من أعضاءه والتي كانت وليمة لأسود حديقة الحيوان، ومن المعروف أن هذا اليوم الذي قرر فيه الانتحار هو تاريخ وفاة والدته.