حسناء مصريه تحضر اسدأ فى زفافها تلفت انتباه الجميع ..والسبب غريب !


تنتظر الكثير من الفتيات ليلة الزفاف أو كما يطلق عليها ليلة العمر، حيث تستعد الفتاة بجميع الطرق المختلفة لهذا اليوم وتسعى أن تكون من أجل الفتيات في ذلك اليوم الذي هو من أجمل ليالي العمر والتي تظل تتذكره دائما ويحمل لها الكثير من الذكريات الجميلة، ولكن هذه العروس استعدت ليوم زفافها بطريقة غير عادية حيث إن من المتوقع لأي فتاة أن تستعد لحفل زفافها عن طريق انتقاء الفستان المميز والجذاب أو لون الشعر وغيرها من الأمور التي تجعلها أميرة في ذلك اليوم ولكن هذه العروس فاجئت الكثير من المعازيم الذين فروا من هاربين من حفل زفافها لهذا السبب الغريب.
لقد كانت العروس كاميليا من أسرة المدرب الشهير محمد الحلو والذي عرف عنه أنه من أكبر المدربين للحيوانات المفترسة والتي من أشهرها حيوانات الأسود والغريب في الأمر أن العروس حاولت أن تظهر بإطلالة مميزة وأن تكون من أول الفتيات اللاتي تقوم باصطحاب أسد صغير معها داخل قاعة حفل الزفاف وهذا الأمر الذي سبب الذعر والقلق لكثير من الأشخاص الذين جاءوا ليهنئوا العروسين.
فلقد كان هذا الأمر من الأفعال الجنونية والتي لم يكن يتوقعها أحد من أصدقاء العروس ولا العريس أيضا الذين تفاجئوا تماما عندما رأوا العروس تجلس ومعها حيوان الأسد وتحمله بين ذراعيها، ولقد فر الكثير من القاعة عندما رأوا هذا الأسد الصغير بين يدي العروس في حين أن هناك الكثير من الأشخاص أسرعوا لالتقاط بعض الصور لهم مع الأسد الصغير.

والغريب في الأمر أن العروس حاولت أن تطمئن المعازيم لأنها تعمل مدربة خيول وأسود أيضا وأن هذا الأمر طبيعي بالنسبة إليها فهي نشأت في منزل ملئ بتلك الحيوانات المفترسة وأكدت على أنها تحب اصطحاب تلك الحيوانات معها وأنها تسيطر عليها تماما ولها القدرة على التحكم بها.

تنتظر الكثير من الفتيات ليلة الزفاف أو كما يطلق عليها ليلة العمر، حيث تستعد الفتاة بجميع الطرق المختلفة لهذا اليوم وتسعى أن تكون من أجل الفتيات في ذلك اليوم الذي هو من أجمل ليالي العمر والتي تظل تتذكره دائما ويحمل لها الكثير من الذكريات الجميلة، ولكن هذه العروس استعدت ليوم زفافها بطريقة غير عادية حيث إن من المتوقع لأي فتاة أن تستعد لحفل زفافها عن طريق انتقاء الفستان المميز والجذاب أو لون الشعر وغيرها من الأمور التي تجعلها أميرة في ذلك اليوم ولكن هذه العروس فاجئت الكثير من المعازيم الذين فروا من هاربين من حفل زفافها لهذا السبب الغريب.
لقد كانت العروس كاميليا من أسرة المدرب الشهير محمد الحلو والذي عرف عنه أنه من أكبر المدربين للحيوانات المفترسة والتي من أشهرها حيوانات الأسود والغريب في الأمر أن العروس حاولت أن تظهر بإطلالة مميزة وأن تكون من أول الفتيات اللاتي تقوم باصطحاب أسد صغير معها داخل قاعة حفل الزفاف وهذا الأمر الذي سبب الذعر والقلق لكثير من الأشخاص الذين جاءوا ليهنئوا العروسين.
فلقد كان هذا الأمر من الأفعال الجنونية والتي لم يكن يتوقعها أحد من أصدقاء العروس ولا العريس أيضا الذين تفاجئوا تماما عندما رأوا العروس تجلس ومعها حيوان الأسد وتحمله بين ذراعيها، ولقد فر الكثير من القاعة عندما رأوا هذا الأسد الصغير بين يدي العروس في حين أن هناك الكثير من الأشخاص أسرعوا لالتقاط بعض الصور لهم مع الأسد الصغير.

والغريب في الأمر أن العروس حاولت أن تطمئن المعازيم لأنها تعمل مدربة خيول وأسود أيضا وأن هذا الأمر طبيعي بالنسبة إليها فهي نشأت في منزل ملئ بتلك الحيوانات المفترسة وأكدت على أنها تحب اصطحاب تلك الحيوانات معها وأنها تسيطر عليها تماما ولها القدرة على التحكم بها.