الايه التي اذا قرأتها ثم سجدت اعتزلك الشيطان يبكي


يعتبر إبليس هو من الجن الملعونين لأنه لم يطيع الله سبحانه وتعالى عندما أمره الله سبحانه وتعالى بالسجود لأدم عليه السلام، وعندما رفض إبليس أن يسجد قد وصفه الله في العديد من الآيات القرآنية بأنه كان متكبر على خلق الله 
واستحقر النبي أدم عليه السلام لأن الله تعالى خلقه من طين وتباهى بأنه من المخلوقين من النار، ومنذ ذلك الوقت أصبح إبليس هو من الملعونين لأنه تحدى الله ورفض تفيذ أوامره وقرر إبليس أن يقوم بإغواء الناس وإبعادهم عن طاعة الله حتى لا يكون هو الوحيد الذي خرج عن طاعة الله عز وجل، وهناك العديد من الأحاديث الشريفة النبوية التي تؤكد على المسلمين ضرورة الاستعاذة من الشيطان الرجيم لأنه محاصر الإنسان دائما هو وأعوانه من أجل الخروج عن طاعة الله عز وجل.
ولكن هناك بعض الآيات التي يبكي الشيطان عند سماع أحد المسلمين يقوم بقراءتها فإنه بذلك يشعر بالندم الشديد أنه رفض أوامر الله عز وجل منذ بداية الخلق ويكون ندمه الشديد على أن الإنسان يسجد لله عز وجل دائما ولكنه لم يلبي طلب السجود من الله ورفض أوامره، حيث هناك العديد من الآيات القرآنية الموجودة في كتاب الله وهي تنتهي بعلامة السجدة، وقد أمرنا الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم أنه في حالة قراءة هذه الآيات أن يقوم الإنسان ويبادر بالسجود لله عز وجل.
وعندما يرى إبليس أن المسلم يقوم بتلاوة القرآن ومن ثم يصل إلى مثل هذه الآيات ويقوم ليسجد لله عز وجل فإن الشيطان يبدأ في البكاء الشديد على طاعة المسلمين لأوامر الله عز وجل والرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.

كما أن هناك آية أخرى في القرآن وهي (ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون) فإن هذه الآية تجعل الشيطان في حالة من الانهيار لأن الله يغفر لجميع عباده.

يعتبر إبليس هو من الجن الملعونين لأنه لم يطيع الله سبحانه وتعالى عندما أمره الله سبحانه وتعالى بالسجود لأدم عليه السلام، وعندما رفض إبليس أن يسجد قد وصفه الله في العديد من الآيات القرآنية بأنه كان متكبر على خلق الله 
واستحقر النبي أدم عليه السلام لأن الله تعالى خلقه من طين وتباهى بأنه من المخلوقين من النار، ومنذ ذلك الوقت أصبح إبليس هو من الملعونين لأنه تحدى الله ورفض تفيذ أوامره وقرر إبليس أن يقوم بإغواء الناس وإبعادهم عن طاعة الله حتى لا يكون هو الوحيد الذي خرج عن طاعة الله عز وجل، وهناك العديد من الأحاديث الشريفة النبوية التي تؤكد على المسلمين ضرورة الاستعاذة من الشيطان الرجيم لأنه محاصر الإنسان دائما هو وأعوانه من أجل الخروج عن طاعة الله عز وجل.
ولكن هناك بعض الآيات التي يبكي الشيطان عند سماع أحد المسلمين يقوم بقراءتها فإنه بذلك يشعر بالندم الشديد أنه رفض أوامر الله عز وجل منذ بداية الخلق ويكون ندمه الشديد على أن الإنسان يسجد لله عز وجل دائما ولكنه لم يلبي طلب السجود من الله ورفض أوامره، حيث هناك العديد من الآيات القرآنية الموجودة في كتاب الله وهي تنتهي بعلامة السجدة، وقد أمرنا الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم أنه في حالة قراءة هذه الآيات أن يقوم الإنسان ويبادر بالسجود لله عز وجل.
وعندما يرى إبليس أن المسلم يقوم بتلاوة القرآن ومن ثم يصل إلى مثل هذه الآيات ويقوم ليسجد لله عز وجل فإن الشيطان يبدأ في البكاء الشديد على طاعة المسلمين لأوامر الله عز وجل والرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.

كما أن هناك آية أخرى في القرآن وهي (ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون) فإن هذه الآية تجعل الشيطان في حالة من الانهيار لأن الله يغفر لجميع عباده.