اذا رأيت هذه الاشياء فى اى مكان فعلم ا موتك قد حان

يعتبر الموت من أهم الأمور التي يخاف الإنسان منها دائما، والكثير من الأشخاص يغفل عن هذا الأمر ويلجأ لحب الدنيا والشهوات، ولكن من الأمور المخيفة في الموت أنه يأتي لأي شخص وعلى حين غفلة منه، سواء إن كان من أهل الخير وفعل الخيرات أومن أهل الشر وارتكاب المعاصي.
والله سبحانه وتعالى خلق الإنسان وعلمه الخير والشر والإنسان هو الذي يختار حياته وطريقته التي سوف يعيش ويموت عليها والكثير من الأشخاص يهرب من حقيقة الموت، ولا يكون مستعدا له وذلك بفعل الأمور التي فيها خير له، ومن رحمة الله سبحانه وتعالى على الإنسان أنه لم يخبره بتاريخ أو وقت موته وهذا حتى يستطيع الإنسان التعايش مع حياته بشكل طبيعي والكثير من الأشخاص يخافون بشدة من الموت المفاجئ، وكانوا يريدون أن يبعث الله بعض العلامات التي تؤكد على اقتراب موتهم.
وهناك بالتأكيد بعض العلامات التي تثبت أن موتك كان قد اقترب وأن النهاية قريبة لا محال من ذلك، وبعض تلك العلامات تكون من أهمها هو موت الأقارب والأحباب، فلا شك أن الله يرسل لك علامات ورسائل من خلال موت قريب لك أو عزيز عليك، فهذا يجعله الله تذكير لك لموتك المقرب لا محالة من ذلك.

وأيضا من بعض العلامات التي تأتي للإنسان وتدل على أن لابد من الحذر من الموت والاستعداد له هو شيب شعر الرأس وانحناء الظهر، وهذه العلامات تدل على كبر الإنسان في السن وهذا ما يعني اقتراب موته، وهذا ما ذكرته العديد من الروايات القديمة عن نبي الله داوود عندما طلب من ربه علامات تدل على اقتراب موته فذكر له الله تعالى تلك العلامات، وهذا ما يعني أن تقدم السن وشيب الشعر يؤكد على ضرورة الاستعداد للموت وذلك بفعل الأعمال الصالحة والخيرة.
يعتبر الموت من أهم الأمور التي يخاف الإنسان منها دائما، والكثير من الأشخاص يغفل عن هذا الأمر ويلجأ لحب الدنيا والشهوات، ولكن من الأمور المخيفة في الموت أنه يأتي لأي شخص وعلى حين غفلة منه، سواء إن كان من أهل الخير وفعل الخيرات أومن أهل الشر وارتكاب المعاصي.
والله سبحانه وتعالى خلق الإنسان وعلمه الخير والشر والإنسان هو الذي يختار حياته وطريقته التي سوف يعيش ويموت عليها والكثير من الأشخاص يهرب من حقيقة الموت، ولا يكون مستعدا له وذلك بفعل الأمور التي فيها خير له، ومن رحمة الله سبحانه وتعالى على الإنسان أنه لم يخبره بتاريخ أو وقت موته وهذا حتى يستطيع الإنسان التعايش مع حياته بشكل طبيعي والكثير من الأشخاص يخافون بشدة من الموت المفاجئ، وكانوا يريدون أن يبعث الله بعض العلامات التي تؤكد على اقتراب موتهم.
وهناك بالتأكيد بعض العلامات التي تثبت أن موتك كان قد اقترب وأن النهاية قريبة لا محال من ذلك، وبعض تلك العلامات تكون من أهمها هو موت الأقارب والأحباب، فلا شك أن الله يرسل لك علامات ورسائل من خلال موت قريب لك أو عزيز عليك، فهذا يجعله الله تذكير لك لموتك المقرب لا محالة من ذلك.

وأيضا من بعض العلامات التي تأتي للإنسان وتدل على أن لابد من الحذر من الموت والاستعداد له هو شيب شعر الرأس وانحناء الظهر، وهذه العلامات تدل على كبر الإنسان في السن وهذا ما يعني اقتراب موته، وهذا ما ذكرته العديد من الروايات القديمة عن نبي الله داوود عندما طلب من ربه علامات تدل على اقتراب موته فذكر له الله تعالى تلك العلامات، وهذا ما يعني أن تقدم السن وشيب الشعر يؤكد على ضرورة الاستعداد للموت وذلك بفعل الأعمال الصالحة والخيرة.