امرأه تلد بعد تنفيذ حكم الاعدام عليها - سبحان الله !

كثيرا ما نسمع عن العديد من الغرائب والعجائب التي تحدث حولنا وبعضها يكون من الأمور التي لا يمكن تصديقها، ولكن الله سبحانه وتعالى هو يقدر على كل شيء وهو من يدبر جميع هذه الأمور، وما حدث مع هذه السيدة أمر غاية في الغرابة ويدل على قدرة الله سبحانه وتعالى وعظمته، وذلك ما سوف نتعرف عليه من خلال هذه القصة الغريبة التي حدثت مع هذه السيدة المحكوم عليها بالإعدام وكانت تنتظر مصيرها المحتوم.
حيث كانت هذه السيدة قد قامت بقتل زوجها وذلك بعد أن سئمت الحياة والعيش مع زوجها وأطفاله وعندما قررت أن تتخلص من زوجها وأولاده لم تكن تعلم بأنها تحمل داخل رحمها جنينا ينتظر خروجه إلى هذا العالم وينتظر أن يكون له عائلة، ولكن أقدمت هذه السيدة بكل قسوة على وضع السم في الطعام ومن ثم قامت بتقديمه للزوج والأبناء، وسرعان ما تناول الزوج وأولاده هذا الطعام وفي الحال فارقوا الحياة جميعا، وتم القبض على هذه السيدة وبعد قضاء فترة التحقيقات تم إتخاذ الحكم بالإعدام عليها نتيجة لهذه الجريمة البشعة التي ارتكبتها في حق زوجها وأطفاله الأبرياء، وبعد ما انتظرت هذه السيدة مصيرها المحتوم وهو حكم الإعدام طيلة ثلاثة أشهر تقريبا.
وعندما جاء اليوم المنتظر لتنفيذ حكم الإعدام وعند خروج روح السيدة يتفاجأ الجميع بسقوط شيء غريب من ملابس هذه السيدة وعندما أسرعوا ليروا ما هذا الشيء الذي سقط منها بعد تنفيذ حكم الإعدام مباشرة فإذا بهم يشاهدوا طفل ذكر قد تمت ولادته على الفور وهو في شهره السابع ولم يكن أحد يعلم في السجن أن هذه السيدة كانت حامل وهي لم تصارح أحد بذلك وهذا ما يعني أنها لم تكن تعلم بحملها.

كثيرا ما نسمع عن العديد من الغرائب والعجائب التي تحدث حولنا وبعضها يكون من الأمور التي لا يمكن تصديقها، ولكن الله سبحانه وتعالى هو يقدر على كل شيء وهو من يدبر جميع هذه الأمور، وما حدث مع هذه السيدة أمر غاية في الغرابة ويدل على قدرة الله سبحانه وتعالى وعظمته، وذلك ما سوف نتعرف عليه من خلال هذه القصة الغريبة التي حدثت مع هذه السيدة المحكوم عليها بالإعدام وكانت تنتظر مصيرها المحتوم.
حيث كانت هذه السيدة قد قامت بقتل زوجها وذلك بعد أن سئمت الحياة والعيش مع زوجها وأطفاله وعندما قررت أن تتخلص من زوجها وأولاده لم تكن تعلم بأنها تحمل داخل رحمها جنينا ينتظر خروجه إلى هذا العالم وينتظر أن يكون له عائلة، ولكن أقدمت هذه السيدة بكل قسوة على وضع السم في الطعام ومن ثم قامت بتقديمه للزوج والأبناء، وسرعان ما تناول الزوج وأولاده هذا الطعام وفي الحال فارقوا الحياة جميعا، وتم القبض على هذه السيدة وبعد قضاء فترة التحقيقات تم إتخاذ الحكم بالإعدام عليها نتيجة لهذه الجريمة البشعة التي ارتكبتها في حق زوجها وأطفاله الأبرياء، وبعد ما انتظرت هذه السيدة مصيرها المحتوم وهو حكم الإعدام طيلة ثلاثة أشهر تقريبا.
وعندما جاء اليوم المنتظر لتنفيذ حكم الإعدام وعند خروج روح السيدة يتفاجأ الجميع بسقوط شيء غريب من ملابس هذه السيدة وعندما أسرعوا ليروا ما هذا الشيء الذي سقط منها بعد تنفيذ حكم الإعدام مباشرة فإذا بهم يشاهدوا طفل ذكر قد تمت ولادته على الفور وهو في شهره السابع ولم يكن أحد يعلم في السجن أن هذه السيدة كانت حامل وهي لم تصارح أحد بذلك وهذا ما يعني أنها لم تكن تعلم بحملها.