لهذا السبب قامت ايمي بوضع كاميرات المراقبه فى منزل سمير غانم


تعتبر الفنانة إيمي سمير غانم من أشهر الفنانات العربيات التي اشتهرت على الساحة الفنية وبالأخص في مجال التمثيل حيث اشتهرت الفنانة إيمي سمير غانم بتقديمها للعديد من الأدوار الكوميدية ولها جمهور كبير من المحبين والمعجبين بها وبأعمالها المختلفة، وتتميز الفنانة إيمي سمير غانم بحسها الفكاهي الكبير الذي جعل الكثير يعشقها وينتظر المزيد من أعمالها الفنية والكوميدية، والمعروف أن الفنانة إيمي سمير غانم قد تم زواجها على الفنان الشاب حسن الرداد منذ فترة قريبة جدا ولكن الغريب في الأمر هو ما قامت والدتها الفنانة الكبيرة دلال عبد العزيز بالإفصاح عنه بعد زواج الفنانة ابنتها إيمي سمير غانم بفترو قصيرة.
حيث ظهرت الفنانة دلال عبد العزيز في أحد البرامج التليفزيونية الشهيرة وأكدت أن ابنتها الفنامة إيمي سمير غانم قامت بوضع العديد من الكاميرات في أماكن مختلفة في أنحاء منزل والدها وذلك لتتمكن من رؤية المنزل بعد الزواج والغريب في الأمر والذي أصاب الحيرة للكثير والتساؤلات ما هو السبب الرئيسي وراء وضع إيمي تلك كاميرات المراقبة في منزل والدها بعد مغادرته والعيش مع زوجها حسن الرداد في منزل الزوجية.

ولقد صرحت الفنانة إيمي سمير غانم أنها تعشق تربية الكلاب وأن حسن زوجها لا يرغب في تربية الكلاب داخل منزل الزوجية الأمر الذي جعل إيمي تضطر إلى أن تترك الكلاب الذي قامت بتربيتهم منذ عدة سنوات في منزل والدها ووضعت تلك الكاميرات من أجل الاطمئنان على الكلاب الخاصة بها من وقت لآخر في حالة غيابها عنهم، ولكنها أظهرت أمام زوجها وأفراد أسرتها أن الهدف الأساسي من وضع تلك الكاميرات هو الاطمئنان على والدها الفنان سمير غانم، بالرغم من أن الكلاب هي كانت السبب الرئيسي وراء ذلك.

تعتبر الفنانة إيمي سمير غانم من أشهر الفنانات العربيات التي اشتهرت على الساحة الفنية وبالأخص في مجال التمثيل حيث اشتهرت الفنانة إيمي سمير غانم بتقديمها للعديد من الأدوار الكوميدية ولها جمهور كبير من المحبين والمعجبين بها وبأعمالها المختلفة، وتتميز الفنانة إيمي سمير غانم بحسها الفكاهي الكبير الذي جعل الكثير يعشقها وينتظر المزيد من أعمالها الفنية والكوميدية، والمعروف أن الفنانة إيمي سمير غانم قد تم زواجها على الفنان الشاب حسن الرداد منذ فترة قريبة جدا ولكن الغريب في الأمر هو ما قامت والدتها الفنانة الكبيرة دلال عبد العزيز بالإفصاح عنه بعد زواج الفنانة ابنتها إيمي سمير غانم بفترو قصيرة.
حيث ظهرت الفنانة دلال عبد العزيز في أحد البرامج التليفزيونية الشهيرة وأكدت أن ابنتها الفنامة إيمي سمير غانم قامت بوضع العديد من الكاميرات في أماكن مختلفة في أنحاء منزل والدها وذلك لتتمكن من رؤية المنزل بعد الزواج والغريب في الأمر والذي أصاب الحيرة للكثير والتساؤلات ما هو السبب الرئيسي وراء وضع إيمي تلك كاميرات المراقبة في منزل والدها بعد مغادرته والعيش مع زوجها حسن الرداد في منزل الزوجية.

ولقد صرحت الفنانة إيمي سمير غانم أنها تعشق تربية الكلاب وأن حسن زوجها لا يرغب في تربية الكلاب داخل منزل الزوجية الأمر الذي جعل إيمي تضطر إلى أن تترك الكلاب الذي قامت بتربيتهم منذ عدة سنوات في منزل والدها ووضعت تلك الكاميرات من أجل الاطمئنان على الكلاب الخاصة بها من وقت لآخر في حالة غيابها عنهم، ولكنها أظهرت أمام زوجها وأفراد أسرتها أن الهدف الأساسي من وضع تلك الكاميرات هو الاطمئنان على والدها الفنان سمير غانم، بالرغم من أن الكلاب هي كانت السبب الرئيسي وراء ذلك.