فيصل القاسم يفجرها مدويه ويكشف المسرجيه الهزليه التي فعلتها تركيه بقتل السفير


إن مقتل السفير الروسي من أحدث الأخبار التي تداولتها العديد من الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي بكثرة في الفترة الأخيرة، وهذه الأمور التي شغلت بال الكثير من الأشخاص، حيث تساءل الكثير ما هو السبب وراء قتل السفير الروسي وما هو وجه الاستفادة من ذلك القتل وما هي المصالح التي قد تعم على بعض الدول أو الأفراد من قتله، ولقد كشف لنا العديد من الحقائق الإعلامي الكبير والصحفي فيصل القاسم حيث قام بالبحث والتحليل منذ فترة حول هذه الواقعة التي سببت تساؤلات الكثير من الأشخاص، وبالرغم من أن الرأي الذي قام بنشره الإعلامي الكبير فيصل القاسم على حسابه الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي إلا أنه وجد الكثير من يقومون بمهاجمته ولكن الكثير مقتنع بهذا الرأي الذي وجد فيه الكثير من الحقيقة وراء مقتل السفير الروسي بهذه الطريقة الغريبة والغامضة.
حيث نشر الإعلامي الكبير فيصل القاسم عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك مؤخرا مقالا يهاجم فيه دولة روسيا ويؤكد في هذا التقرير الذي قام بنشره على أن دولة روسيا هي المستفيدة الوحيدة من مقتل سفيرها وذلك من أجل كسب تعاطف الكثير معها ومن أجل أيضا شغل الرأي العام والصحف ومواقع التواصل الاجتماعي بهذه القضية، والهدف الأساسي من ذلك هو بعد الأنظار عن جميع الأمور التي تقوم بها الدولة الروسية والتي من أهمها الجرائم الإنسانية التي كانت روسيا مسئولة عنها والتي وقعت في مدينة حلب.

ولقد أضاف الإعلامي الكبير فيصل القاسم أن قد شكك في طريقة القتل التي تم اغتيال السفير الروسي بها وذلك لعدم وجود دماء على ملابس السفير الروسي ولا على ضابط الشرطة الذي قاموا باتهامه بأنه هو المسئول عن حادثة الاغتيال مؤكدا بذلك أن عملية الاغتيال هذه مجرد تمثيلية.

إن مقتل السفير الروسي من أحدث الأخبار التي تداولتها العديد من الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي بكثرة في الفترة الأخيرة، وهذه الأمور التي شغلت بال الكثير من الأشخاص، حيث تساءل الكثير ما هو السبب وراء قتل السفير الروسي وما هو وجه الاستفادة من ذلك القتل وما هي المصالح التي قد تعم على بعض الدول أو الأفراد من قتله، ولقد كشف لنا العديد من الحقائق الإعلامي الكبير والصحفي فيصل القاسم حيث قام بالبحث والتحليل منذ فترة حول هذه الواقعة التي سببت تساؤلات الكثير من الأشخاص، وبالرغم من أن الرأي الذي قام بنشره الإعلامي الكبير فيصل القاسم على حسابه الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي إلا أنه وجد الكثير من يقومون بمهاجمته ولكن الكثير مقتنع بهذا الرأي الذي وجد فيه الكثير من الحقيقة وراء مقتل السفير الروسي بهذه الطريقة الغريبة والغامضة.
حيث نشر الإعلامي الكبير فيصل القاسم عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك مؤخرا مقالا يهاجم فيه دولة روسيا ويؤكد في هذا التقرير الذي قام بنشره على أن دولة روسيا هي المستفيدة الوحيدة من مقتل سفيرها وذلك من أجل كسب تعاطف الكثير معها ومن أجل أيضا شغل الرأي العام والصحف ومواقع التواصل الاجتماعي بهذه القضية، والهدف الأساسي من ذلك هو بعد الأنظار عن جميع الأمور التي تقوم بها الدولة الروسية والتي من أهمها الجرائم الإنسانية التي كانت روسيا مسئولة عنها والتي وقعت في مدينة حلب.

ولقد أضاف الإعلامي الكبير فيصل القاسم أن قد شكك في طريقة القتل التي تم اغتيال السفير الروسي بها وذلك لعدم وجود دماء على ملابس السفير الروسي ولا على ضابط الشرطة الذي قاموا باتهامه بأنه هو المسئول عن حادثة الاغتيال مؤكدا بذلك أن عملية الاغتيال هذه مجرد تمثيلية.