خبر سار عن ايمان اثقل بنت فى العالم ..لن تصدق كيف اصبح الحال الان


تداولت العديد من مواقع التواصل الاجتماعي بعض الصور للفتاة إيمان عبد العاطي والتي انتشرت قصتها بشكل كبير بين العديد من الأشخاص، حيث إنها من الفتيات التي أصيبت بمرض جيني جعلها عرضة للإصابة بالسمنة الشديدة والمفرطة والتي جعلت وزنها كبيرا بدرجة تعيق حركتها وتعيقها عن التحرك والقيام وممارسة حياتها الطبيعية بشكل طبيعي، وكانت الفتاة إيمان عبد العاطي قد سافرت في الفترة الأخيرة إلى الهند وذلك من أجل تلقي بعض العمليات الجراحية والعلاج بعد ما صرح أحد الأطباء الهنديين بأنه سوف يقوم بمعالجة الفتاة إيمان على نفقته وأنه يتكفل بجميع ما تحتاجه لكي تسترد صحتها.
وبالفعل بدأ الطبيب ببدء جرعات العلاج مع الفتاة إيمان حتى نشر العديد من الأشخاص بعض صور لها وهي تقوم برفع يدها وهذا الأمر الذي كان من الصعب على الفتاة إيمان فعله قبل سفرها حيث كان لا يمكنها أن تقوم بتحريك ذراعيها ولا كامل جسدها وكانت لا تملك القدرة على الذهاب للدخول إلى الحمام وهذا الأمر الذي سبب لوالدتها العديد من الصعوبات والمشاكل.
ولكن الطبيب المشرف على حالة إيمان في الهند صرح بأنها تستجيب للعلاج الذي قدمه لها وأنها بالفعل منذ وجودها في الهند وحتى اليوم استطاعت أن تفقد خمسة وثلاثون كيلو جرام من وزنها الزائد وهذا في هذه الفترة القليلة جدا، وأكد أنه سوف يكمل معها العلاج بالأدوية حتى يتمكن من خسارتها مائة كيلو جرام وبعدها سوف يتم إجراء عملية جراحية لها من أجل التخلص من وزنها الزائد بشكل نهائي.

ولقد أكد الطبيب أنه في غضون عامين من الآن يمكن للفتاة إيمان عبد العاطي أن تكمل حياتها بشكل طبيعي جدا وأن تعيش مثلها مثل أي فتاة في سنها وأنها سوف تكون في أفضل الحالات مع العلاج والعمليات الجراحية التي سوف تتعرض لها ف الفترة المقبلة.

تداولت العديد من مواقع التواصل الاجتماعي بعض الصور للفتاة إيمان عبد العاطي والتي انتشرت قصتها بشكل كبير بين العديد من الأشخاص، حيث إنها من الفتيات التي أصيبت بمرض جيني جعلها عرضة للإصابة بالسمنة الشديدة والمفرطة والتي جعلت وزنها كبيرا بدرجة تعيق حركتها وتعيقها عن التحرك والقيام وممارسة حياتها الطبيعية بشكل طبيعي، وكانت الفتاة إيمان عبد العاطي قد سافرت في الفترة الأخيرة إلى الهند وذلك من أجل تلقي بعض العمليات الجراحية والعلاج بعد ما صرح أحد الأطباء الهنديين بأنه سوف يقوم بمعالجة الفتاة إيمان على نفقته وأنه يتكفل بجميع ما تحتاجه لكي تسترد صحتها.
وبالفعل بدأ الطبيب ببدء جرعات العلاج مع الفتاة إيمان حتى نشر العديد من الأشخاص بعض صور لها وهي تقوم برفع يدها وهذا الأمر الذي كان من الصعب على الفتاة إيمان فعله قبل سفرها حيث كان لا يمكنها أن تقوم بتحريك ذراعيها ولا كامل جسدها وكانت لا تملك القدرة على الذهاب للدخول إلى الحمام وهذا الأمر الذي سبب لوالدتها العديد من الصعوبات والمشاكل.
ولكن الطبيب المشرف على حالة إيمان في الهند صرح بأنها تستجيب للعلاج الذي قدمه لها وأنها بالفعل منذ وجودها في الهند وحتى اليوم استطاعت أن تفقد خمسة وثلاثون كيلو جرام من وزنها الزائد وهذا في هذه الفترة القليلة جدا، وأكد أنه سوف يكمل معها العلاج بالأدوية حتى يتمكن من خسارتها مائة كيلو جرام وبعدها سوف يتم إجراء عملية جراحية لها من أجل التخلص من وزنها الزائد بشكل نهائي.

ولقد أكد الطبيب أنه في غضون عامين من الآن يمكن للفتاة إيمان عبد العاطي أن تكمل حياتها بشكل طبيعي جدا وأن تعيش مثلها مثل أي فتاة في سنها وأنها سوف تكون في أفضل الحالات مع العلاج والعمليات الجراحية التي سوف تتعرض لها ف الفترة المقبلة.