اذا كنت تري هذه الصوره بهذا الشكل فانت مريض نفسي


الطب النفسي هو أحد الأمور الهامة جدا في حياتنا والتي أصبح الكثير من الأشخاص يعتمد عليها في طرق العلاج المختلفة، حيث انتشرت في الفترات الأخيرة الكثير من الضغوط النفسية والتي تؤثر على الإنسان بطريقة سلبية وتجعله يعاني من العديد من المشاكل والأمراض النفسية، ومن المعروف أن الحالة النفسية للإنسان هي أصل العلاج من الكثير من أمراض الجسد، حيث إن حالة الإنسان النفسية السيئة تؤثر على جسده أيضا بالسلب، وهذا ما يجعله عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض العضوية المختلفة التي تصيب جميع مناطق الجسم.

لذلك يجب على الإنسان أن يحاول أن يحسن بقدر الإمكان من حالته النفسية والعصبية بشكل كبير وأن يحاول أن يتخلص من الوهم الذي يقوده للكثير من الآثار السلبية التي تعود بالضرر عليه سواء في حالته الصحية أو حالته العملية أو دراسته، وهذا الكلام الذي أخبرنا به أحد الأطباء النفسيين والذي قد روى له أحد الأطباء عن موقف حدث له مع مريض، حيث كان هذا المريض يعتقد أن داخل بطنه ضفدع، وهذا الأمر الذي لا يمكن تصديقه أبدا، وظل هذا المريض يذهب للأطباء من أجل محاولة إخراج الضفدع من داخل بطنه، ولكن الأطباء أجمعوا على أنه لا يوجد داخل بطن هذا الرجل ضفدع، ومن شدة وهم الرجل بوجود الضفدع داخل بطنه أصبحت حالته الصحية سيئة جدا وأصبح لا يستطيع التحرك ولا تناول الطعام، وفي أحد المرات ذهب لطبيب آخر وكان هذا الطبيب يتحلى بالذكاء الشديد فقام بتخدير الرجل وشراء ضفدع من أحد المحلات وأوهمه أنه قد أخرج من داخل بطنه الضفدع بالفعل فقام الرجل وأصبحت حالته الصحية بشكل جيد منذ ذلك الوقت، وهذا ما يدل على أن الوهم والعامل النفسي له دور كبير في حياة الإنسان.

الطب النفسي هو أحد الأمور الهامة جدا في حياتنا والتي أصبح الكثير من الأشخاص يعتمد عليها في طرق العلاج المختلفة، حيث انتشرت في الفترات الأخيرة الكثير من الضغوط النفسية والتي تؤثر على الإنسان بطريقة سلبية وتجعله يعاني من العديد من المشاكل والأمراض النفسية، ومن المعروف أن الحالة النفسية للإنسان هي أصل العلاج من الكثير من أمراض الجسد، حيث إن حالة الإنسان النفسية السيئة تؤثر على جسده أيضا بالسلب، وهذا ما يجعله عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض العضوية المختلفة التي تصيب جميع مناطق الجسم.

لذلك يجب على الإنسان أن يحاول أن يحسن بقدر الإمكان من حالته النفسية والعصبية بشكل كبير وأن يحاول أن يتخلص من الوهم الذي يقوده للكثير من الآثار السلبية التي تعود بالضرر عليه سواء في حالته الصحية أو حالته العملية أو دراسته، وهذا الكلام الذي أخبرنا به أحد الأطباء النفسيين والذي قد روى له أحد الأطباء عن موقف حدث له مع مريض، حيث كان هذا المريض يعتقد أن داخل بطنه ضفدع، وهذا الأمر الذي لا يمكن تصديقه أبدا، وظل هذا المريض يذهب للأطباء من أجل محاولة إخراج الضفدع من داخل بطنه، ولكن الأطباء أجمعوا على أنه لا يوجد داخل بطن هذا الرجل ضفدع، ومن شدة وهم الرجل بوجود الضفدع داخل بطنه أصبحت حالته الصحية سيئة جدا وأصبح لا يستطيع التحرك ولا تناول الطعام، وفي أحد المرات ذهب لطبيب آخر وكان هذا الطبيب يتحلى بالذكاء الشديد فقام بتخدير الرجل وشراء ضفدع من أحد المحلات وأوهمه أنه قد أخرج من داخل بطنه الضفدع بالفعل فقام الرجل وأصبحت حالته الصحية بشكل جيد منذ ذلك الوقت، وهذا ما يدل على أن الوهم والعامل النفسي له دور كبير في حياة الإنسان.