هذه هي الدوله الوحيده التي تدفع مبالغ ماليه مقابل استهلاك سكانها الكهرباء


بالفعل بسبب التقدم الكبير التي وصلت له دولة المانيا فحدث أمر عجيب بعض الشيء ومن النادر حدوثه في ِاي دولة وهي أن تقوم الحكومة بدفع مبالغ مالية حتي يقوم الشعب بأستهلاك الكهرباء
فحدث هذا الأمر بالفعل في دولة ألمانيا في شهر مايو السابق حيث أنهم وجدوا أن أنتاج الدولة للطاقة المتجددة أكبر من أستهلاك المواطنين وذلك يرجع إلي حالة المناخ السائدة في هذا الوقت فأن حرارة الشمس والطقس أدت إلي زيادة  أنتاج الطاقة الشمسية وأيضاً الطاقة المائية وطاقة الرياح حيث أن أنتاج الطاقة هذا العامك حقق نسبة كبيرة وخيالية بالمقارنة بالعام الماضي فبغت نسبة الطاقة التي تم أنتاجها هذا العام حوالي 87 % كما أن نسبة الطاقة المنتجة في العام الماضي حوالي 33 % وبطبيعة الحال أن هذه الظروف الخاصة بالمناخ أدت إلي أنتاج 54.6 وحدات من الجيجا وات من الطاقة
وكل هذه الظروف التي بالطبع في صالح الدولة والشعب ايضاً جعل أسعار الطاقة وأستخدام الكهرباء تتراجع عن معدلها السابق فقل تكلفة أستخدام المواطنين للطاقة في الفترة بين الساعة 7 صباحاً إلي الساعة 5 مساءً
ولم تكتفي الحكومة فقط بخفض تكلفة أستهلاك الطاقة بل قدمت الحكومة الألمانية المبالغ المالية للمواطنيين لاستمرارهم في أستهلاك الكهرباء وترك أجهزتهم مصابيحهم مضاءة
وهذا الأمر إذا دل فأنه يدل علي نجاح دولة ألمانيا وأفتخار مواطنيها بحكومة وأدارة الدولة وهذا بالفعل أشعر المواطنون بالأطمئنان علي مستقبل أطفالهم من أستخدام الطاقة المتجددة وأصبح لا قيمة لأاستخدام الطاقة الغير متجددة والتي يخشي من أستنفاذها الكثير من الدول والتي تخشي علي مستقبل ِأجيالها القادمة بسبب هذه الظروف وأعتمادها علي الطاقة المستنفذة



بالفعل بسبب التقدم الكبير التي وصلت له دولة المانيا فحدث أمر عجيب بعض الشيء ومن النادر حدوثه في ِاي دولة وهي أن تقوم الحكومة بدفع مبالغ مالية حتي يقوم الشعب بأستهلاك الكهرباء
فحدث هذا الأمر بالفعل في دولة ألمانيا في شهر مايو السابق حيث أنهم وجدوا أن أنتاج الدولة للطاقة المتجددة أكبر من أستهلاك المواطنين وذلك يرجع إلي حالة المناخ السائدة في هذا الوقت فأن حرارة الشمس والطقس أدت إلي زيادة  أنتاج الطاقة الشمسية وأيضاً الطاقة المائية وطاقة الرياح حيث أن أنتاج الطاقة هذا العامك حقق نسبة كبيرة وخيالية بالمقارنة بالعام الماضي فبغت نسبة الطاقة التي تم أنتاجها هذا العام حوالي 87 % كما أن نسبة الطاقة المنتجة في العام الماضي حوالي 33 % وبطبيعة الحال أن هذه الظروف الخاصة بالمناخ أدت إلي أنتاج 54.6 وحدات من الجيجا وات من الطاقة
وكل هذه الظروف التي بالطبع في صالح الدولة والشعب ايضاً جعل أسعار الطاقة وأستخدام الكهرباء تتراجع عن معدلها السابق فقل تكلفة أستخدام المواطنين للطاقة في الفترة بين الساعة 7 صباحاً إلي الساعة 5 مساءً
ولم تكتفي الحكومة فقط بخفض تكلفة أستهلاك الطاقة بل قدمت الحكومة الألمانية المبالغ المالية للمواطنيين لاستمرارهم في أستهلاك الكهرباء وترك أجهزتهم مصابيحهم مضاءة
وهذا الأمر إذا دل فأنه يدل علي نجاح دولة ألمانيا وأفتخار مواطنيها بحكومة وأدارة الدولة وهذا بالفعل أشعر المواطنون بالأطمئنان علي مستقبل أطفالهم من أستخدام الطاقة المتجددة وأصبح لا قيمة لأاستخدام الطاقة الغير متجددة والتي يخشي من أستنفاذها الكثير من الدول والتي تخشي علي مستقبل ِأجيالها القادمة بسبب هذه الظروف وأعتمادها علي الطاقة المستنفذة