العرافه التي تنبئت بسقوط مبارك هذ ما اخبرت به سيحدث في الايام المقبله!

سمعنا كثيرا عن ظهور عرافين وعرافات يتنبأون بما سيحدث ويكون لهم الكثير من المريدين ممن يصدقونهم ويقدرون موهبتهم رغم وجود الكثير من المعارضين، وتلك الظاهرة ليست في مصر فقط بل في العديد من الدول العربية والغربية أيضا فتلك تعد قدرات مميزة تجعل صاحبها مميزا وسط الاخرين خاصة ان اثبت تلك القدرات وأكد أنه ليس محتال أو نصاب مثلما نرى الكثيرين لهذا يعد هذا الامر بحاجة الى الكثير من المعرفة والدراسة رغم غرابته فهذا يعد أمر خارق للعادة ويقدره بعض الدول ولكن في مصر قد يعتقده البعض غير ذلك ولكن ماحدث مع تلك السيدة أغرب بكثير.


فى مصر قد ظهرت أشهر عرافة وصارت حديث أكثر الصحف ومواقع التواصل اسمها زينيب وهى امرأة بسيطة صعيدية الأصل وهي من محافظة سوهاج وجدير بالذكر أن هذة المرأة قد انتشر عنها الكثير  فى علم التنبأ وعند البحث في الأمر وجد أن هذا يميزها منذ نشأتها فيروي أهلها أنها كانت تتنبأ وهي صغيرة ببعض الامور وكانت تحدث بالفعل وهي بالفعل ملتزمة أخلاقيا ودينيا مما يجعلها مقربة للكثيرين من حولها.


فقد ذاع صيتها تلك حينما تنبأت للكثير من حولها بسقوط حكم مبارك ثم تنبأت بعد ذلك أن الاخوان ستصل للحكم عقب ثورة 25 يناير ثم أخبرتهم أن حكم مرسى سوف يسقط وأكدت لهم أن حكم الاخوان لن يستمر كثيرا، والآن قد تنبأت أن تلك الفترة التى تعيشها مصر الآن من أصعب المراحل التي مرت عليها وسيحكم مصر رئيس عادل ولكنها لم تحدد الوقت، وهي قد أكدت أن بعض أعضاء مجلس الشعب قد قاموا بزيارتها ولكن رفضت أن تستقبلهم لانهم ليسوا صالحين هذا ماأكدته في تنبأتها.
سمعنا كثيرا عن ظهور عرافين وعرافات يتنبأون بما سيحدث ويكون لهم الكثير من المريدين ممن يصدقونهم ويقدرون موهبتهم رغم وجود الكثير من المعارضين، وتلك الظاهرة ليست في مصر فقط بل في العديد من الدول العربية والغربية أيضا فتلك تعد قدرات مميزة تجعل صاحبها مميزا وسط الاخرين خاصة ان اثبت تلك القدرات وأكد أنه ليس محتال أو نصاب مثلما نرى الكثيرين لهذا يعد هذا الامر بحاجة الى الكثير من المعرفة والدراسة رغم غرابته فهذا يعد أمر خارق للعادة ويقدره بعض الدول ولكن في مصر قد يعتقده البعض غير ذلك ولكن ماحدث مع تلك السيدة أغرب بكثير.


فى مصر قد ظهرت أشهر عرافة وصارت حديث أكثر الصحف ومواقع التواصل اسمها زينيب وهى امرأة بسيطة صعيدية الأصل وهي من محافظة سوهاج وجدير بالذكر أن هذة المرأة قد انتشر عنها الكثير  فى علم التنبأ وعند البحث في الأمر وجد أن هذا يميزها منذ نشأتها فيروي أهلها أنها كانت تتنبأ وهي صغيرة ببعض الامور وكانت تحدث بالفعل وهي بالفعل ملتزمة أخلاقيا ودينيا مما يجعلها مقربة للكثيرين من حولها.


فقد ذاع صيتها تلك حينما تنبأت للكثير من حولها بسقوط حكم مبارك ثم تنبأت بعد ذلك أن الاخوان ستصل للحكم عقب ثورة 25 يناير ثم أخبرتهم أن حكم مرسى سوف يسقط وأكدت لهم أن حكم الاخوان لن يستمر كثيرا، والآن قد تنبأت أن تلك الفترة التى تعيشها مصر الآن من أصعب المراحل التي مرت عليها وسيحكم مصر رئيس عادل ولكنها لم تحدد الوقت، وهي قد أكدت أن بعض أعضاء مجلس الشعب قد قاموا بزيارتها ولكن رفضت أن تستقبلهم لانهم ليسوا صالحين هذا ماأكدته في تنبأتها.