حارس مقبره الفنان محمود عبد العزيز يكشف ظاهره تحدث يوميا بالمقبره


في الفترة الماضية توفى الفنان محمود عبد العزيز عن عمر يناهز السبعون عاما فهو فنان قدره الكثيرين وأحبوه وله الكثير من الاعمال التي قربته من معجبيه ومنها الشقة من حق الزوجة والحفيد والساحر والدنيا على جناح يمامة والأعمال الدرامية المميزة وأهمها رأفت الهجان وجبل الحلال وغيرها الكثير وكان أخرها رأس الغول.

فقد كان الفنان الراحل محمود عبد العزيز فنان محبوب من الجميع سواء داخل الوسط الفني أو في الحياة العادية وجدير بالذكر أنه قد تنبأ بإقتراب أجله بعد الانتهاء من تصوير عمله الأخير رأس الغول فقد أعلن من خلال صفحته على التويتر قائلا : يعتبر راس الغول هو آخر أعمالي وأتمنى أن ينال اعجابكم فى رمضان القادم وهذا حدث فبل حوالي خمسة أشهر من موته .

وجدير بالذكر هو وصيته أن يدفن في مقابر عائلته وسط أهله وناسه البسطاء بعيدا عن أي مظاهر للبذخ والترف مما جعل جميع أسرته تطمئن الى ذلك، ولكن مؤخرا تحدث حارس مقبرته الى العديد من الصحف والمواقع عن دهشته لما يراه في مقبرة الفنان الراحل محمود عبد العزيز والتي لا تخلو كل يوم من الزوار والذين يحبونه سواء من أهله أو الناس البسيطة التي أحبته .

وقد أكد حارس مقبرة الفنان الراحل محمود عبد العزيز أنه كل يوم يتعجب من منظر الورود التى توضع على قبره من العديد من المحافظات والعديد من الاشخاص لزيارة قبر النجم الراحل محمود عبد العزيز فهو قد عاش بسيطا وسط الناس ثم مات ودفن وسط أهله البسطاء وقد كان يفتخر أنه منهم فالجميع أحبه في حياته ويتذكرونه بعد موته .

في الفترة الماضية توفى الفنان محمود عبد العزيز عن عمر يناهز السبعون عاما فهو فنان قدره الكثيرين وأحبوه وله الكثير من الاعمال التي قربته من معجبيه ومنها الشقة من حق الزوجة والحفيد والساحر والدنيا على جناح يمامة والأعمال الدرامية المميزة وأهمها رأفت الهجان وجبل الحلال وغيرها الكثير وكان أخرها رأس الغول.

فقد كان الفنان الراحل محمود عبد العزيز فنان محبوب من الجميع سواء داخل الوسط الفني أو في الحياة العادية وجدير بالذكر أنه قد تنبأ بإقتراب أجله بعد الانتهاء من تصوير عمله الأخير رأس الغول فقد أعلن من خلال صفحته على التويتر قائلا : يعتبر راس الغول هو آخر أعمالي وأتمنى أن ينال اعجابكم فى رمضان القادم وهذا حدث فبل حوالي خمسة أشهر من موته .

وجدير بالذكر هو وصيته أن يدفن في مقابر عائلته وسط أهله وناسه البسطاء بعيدا عن أي مظاهر للبذخ والترف مما جعل جميع أسرته تطمئن الى ذلك، ولكن مؤخرا تحدث حارس مقبرته الى العديد من الصحف والمواقع عن دهشته لما يراه في مقبرة الفنان الراحل محمود عبد العزيز والتي لا تخلو كل يوم من الزوار والذين يحبونه سواء من أهله أو الناس البسيطة التي أحبته .

وقد أكد حارس مقبرة الفنان الراحل محمود عبد العزيز أنه كل يوم يتعجب من منظر الورود التى توضع على قبره من العديد من المحافظات والعديد من الاشخاص لزيارة قبر النجم الراحل محمود عبد العزيز فهو قد عاش بسيطا وسط الناس ثم مات ودفن وسط أهله البسطاء وقد كان يفتخر أنه منهم فالجميع أحبه في حياته ويتذكرونه بعد موته .