انفجار كبير يهز اسرائيل


قد نشرت وكالة سبوتنيك الروسية مؤخرا عن بعض المصادر من داخل اسرائيل أنه قد قتل شخصين واصابة شخصين جراء اندلاع حريق داخل مستودع للألعاب النارية في منطقة شمال اسرائيل وقد تم اكتشاف السبب وهو انفجار داخل هذا المستودع.

وقد أكدت وكالة سبوتنيك الروسية على أن كايد ضاهر وهو المتحدث الرسمي عن جهاز الاطفاء من داخل اسرائيل عن حواره الى وكالة "فرانس برس" عن تفاصيل الحريق بأنه كان في قرية تعاونية اسمها فورات بالقرب من قلنسوة وبالقرب من مدينة نتانيا الساحلية، وقد أكد كايد ضاهر أن الشخصين الذين تم قتلهما جراء الحادث من عرب اسرائيل ومن المؤكد أنهما يعملان في نفس المنطقة ويؤكد أن المصابين من العرب الموجودين بالمكان.


وقد وصف بعض الحاضرين عن هذا الانفجار أنه كان قوي للغاية ومدوي بصوت مرتفع حتى ظن الكثيرين أنه يكاد يكون أحد الاعمال الارهابية ضدهم وقد أسفر عن الكثير من التلفيات مما قد أثار رعب الموجودين بالمكان ولكن تدخلت جميع الأجهزة المسئولة بسرعة للسيطرة على هذا الحريق لعدم انتشاره بالمكان وقد أفادت بعض التقارير أن الفترة القليلة الماضية كان بها الكثير من الانفجارات المتتالية بمناطق متفرقة في اسرائيل مما زاد الأمر قلقا ورعبا على الموجودين بالمكان ولكن مازالت أجهزة الأمن تبحث عن أسباب تلك الانفجارات لمعرفة من المسئول عنها وبعد ذلك نشر كل شئ عن المتسببين في تلك الحوادث وأهدافهم ودوافعهم، وقد أصبح الكثير من وسائل الاعلام تتابع لحظة بلحظة تلك الأحداث للوصول الى الأسباب.

قد نشرت وكالة سبوتنيك الروسية مؤخرا عن بعض المصادر من داخل اسرائيل أنه قد قتل شخصين واصابة شخصين جراء اندلاع حريق داخل مستودع للألعاب النارية في منطقة شمال اسرائيل وقد تم اكتشاف السبب وهو انفجار داخل هذا المستودع.

وقد أكدت وكالة سبوتنيك الروسية على أن كايد ضاهر وهو المتحدث الرسمي عن جهاز الاطفاء من داخل اسرائيل عن حواره الى وكالة "فرانس برس" عن تفاصيل الحريق بأنه كان في قرية تعاونية اسمها فورات بالقرب من قلنسوة وبالقرب من مدينة نتانيا الساحلية، وقد أكد كايد ضاهر أن الشخصين الذين تم قتلهما جراء الحادث من عرب اسرائيل ومن المؤكد أنهما يعملان في نفس المنطقة ويؤكد أن المصابين من العرب الموجودين بالمكان.


وقد وصف بعض الحاضرين عن هذا الانفجار أنه كان قوي للغاية ومدوي بصوت مرتفع حتى ظن الكثيرين أنه يكاد يكون أحد الاعمال الارهابية ضدهم وقد أسفر عن الكثير من التلفيات مما قد أثار رعب الموجودين بالمكان ولكن تدخلت جميع الأجهزة المسئولة بسرعة للسيطرة على هذا الحريق لعدم انتشاره بالمكان وقد أفادت بعض التقارير أن الفترة القليلة الماضية كان بها الكثير من الانفجارات المتتالية بمناطق متفرقة في اسرائيل مما زاد الأمر قلقا ورعبا على الموجودين بالمكان ولكن مازالت أجهزة الأمن تبحث عن أسباب تلك الانفجارات لمعرفة من المسئول عنها وبعد ذلك نشر كل شئ عن المتسببين في تلك الحوادث وأهدافهم ودوافعهم، وقد أصبح الكثير من وسائل الاعلام تتابع لحظة بلحظة تلك الأحداث للوصول الى الأسباب.