هذا ما يحدث للزوجه اذا نامت غاضبه من زوجها


نسمع كثيرا عن مشكلات واهانات الأزواج لزوجاتهم بطرق قد وصلت الآن الى حد الجريمة والكثير من حالات الطلاق يكون أول أسبابها معاملة الزوج السيئة والضرب وسوء المعاملة مما يجعل الزوجة تقبل الطلاق وتسعى لتربية أبنائها بعيدا عن زوج يهدر أدميتها كل لحظة ويستند الكثير من الأزواج لطلب رغباتهم أن الملائكة تلعن الزوجة حتى الصباح اذا امتنعت عن زوجها ولكن أين حق الزوجة اذا أغضبها زوجها وجعلها تبكي قهرا من أفعاله؟

ففي خطبة قد اشتكى رجل زوجته للشيخ أمام الجميع فقال له الشيخ  أن المرأه تتحمل الكثير من هموم الدنيا  وتصبر على شتى الظروف والألام أكثر من الرجل مهما تعرض للعديد من المصائب فيعد صبر الزوجة أكبر وبعد ذلك إرتفع صوت الشيخ وهو يخاطب الرجل قائلا هي من تحملتك وتحملت أطفالك وتصنع لك الطعام وتقوم بخدمتك انت واولادك فلا تستحق المزيد من العطف والرعاية فقد أوصى عليها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم جميع الصحابة الكرام، فليتذكر كل رجل ملبسه نظيف وطعامه وفراشه وخدمته وخدمة أولاده وتربيتهم فكل ذلك ليس شفيعا لها في معاملة حسنة وكلمة طيبة ونفقة عليها؟ .


فاذا غضب الرجل زوجته وجعلها تبكي فيمتنع رزقه وكل خطوة له بعذاب أليم فلابد أن نتقي الله في النساء ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة فقد كان يعامل امهات المؤمنين بأفضل معاملة وسار على دربه الصحابة الكرام فكانوا خير قدوة لمن تبعهم، وجدير بالذكر أن المعاملة الحسنة تجعل المرأة تقدم الأفضل من حنان وحب للرجل فاذا عاملها خير معاملة كانت له خير زوجة وأيضا أم تحنو عليه والسند الذي يقف الى جواره فرقا بالزوجات أيها الرجال.

نسمع كثيرا عن مشكلات واهانات الأزواج لزوجاتهم بطرق قد وصلت الآن الى حد الجريمة والكثير من حالات الطلاق يكون أول أسبابها معاملة الزوج السيئة والضرب وسوء المعاملة مما يجعل الزوجة تقبل الطلاق وتسعى لتربية أبنائها بعيدا عن زوج يهدر أدميتها كل لحظة ويستند الكثير من الأزواج لطلب رغباتهم أن الملائكة تلعن الزوجة حتى الصباح اذا امتنعت عن زوجها ولكن أين حق الزوجة اذا أغضبها زوجها وجعلها تبكي قهرا من أفعاله؟

ففي خطبة قد اشتكى رجل زوجته للشيخ أمام الجميع فقال له الشيخ  أن المرأه تتحمل الكثير من هموم الدنيا  وتصبر على شتى الظروف والألام أكثر من الرجل مهما تعرض للعديد من المصائب فيعد صبر الزوجة أكبر وبعد ذلك إرتفع صوت الشيخ وهو يخاطب الرجل قائلا هي من تحملتك وتحملت أطفالك وتصنع لك الطعام وتقوم بخدمتك انت واولادك فلا تستحق المزيد من العطف والرعاية فقد أوصى عليها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم جميع الصحابة الكرام، فليتذكر كل رجل ملبسه نظيف وطعامه وفراشه وخدمته وخدمة أولاده وتربيتهم فكل ذلك ليس شفيعا لها في معاملة حسنة وكلمة طيبة ونفقة عليها؟ .


فاذا غضب الرجل زوجته وجعلها تبكي فيمتنع رزقه وكل خطوة له بعذاب أليم فلابد أن نتقي الله في النساء ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة فقد كان يعامل امهات المؤمنين بأفضل معاملة وسار على دربه الصحابة الكرام فكانوا خير قدوة لمن تبعهم، وجدير بالذكر أن المعاملة الحسنة تجعل المرأة تقدم الأفضل من حنان وحب للرجل فاذا عاملها خير معاملة كانت له خير زوجة وأيضا أم تحنو عليه والسند الذي يقف الى جواره فرقا بالزوجات أيها الرجال.