اللحوم المستورده سر تحول الذكور الى اناث وهذا هو الدليل !


تعتبر اللحوم هي من أهم وأشهى الأطعمةى التي يسعى الكثير من الأشخاص لضرورة تناولها، وذلك لأن اللحوم هي من أهم الأطعمة وهي تجتوي على العديد من الفوائد العظيمة للجسم، كما أنها تحتوي على طعم شهي ومذاق فريد، وبالرغم من أن اللحوم الحمراء تحتوي على كميات كبيرة من البروتينات والفيتامينات التي تمد الجسم بالعديد من الفوائد الهامة إلا أنه يوجد أنواع مختلفة من اللحوم الحمراء التي يمكنها أن تسبب مشاكل كبيرة للإنسان وتؤثر على حالته الصحية بالسلب ومن أهم هذه الأنواع من اللحوم الحمراء هي اللحوم المستوردة والمجهولة المصدر والتي أصبحت منتشرة بكميات كبيرة في الفترات الأخيرة، وليس من المعروف بالتحديد ما هو السر الكبير والغامض وراء انتشار تلك اللحوم وبأسعار مناسبة في متناول الجميع وتناسب جميع فئات الشعب.
ولقد صرح أحد الأطباء المسئولين عن البحث في مجالات السموم إلى أن اللحوم المستوردة والتي أصبحت منتشرة بشكل كبير في الفترات الأخيرة والتي أصبح الكثير من الأشخاص يسعى لتناولها وشرائها تحتي على العديد من السموم والمواد الضارة، حيث إنها من اللحوم التي يطلق عليها اسم اللحوم الهرمونية حيث يتم إعطاء الحيوانات العديد من الحقن الهرمونية وهذه الحقن تؤثر بعد ذلك على من يتناول من لحومها، كما أن هذه اللحوم تؤثر بشكل كبير على جميع مناطق الجسم والتي من أهمها الكبد حيث تملؤه بالسموم، وقد تسبب له مشاكل خطيرة، إلى جانب تأثيرها الضار على المخ.

وأوضح أيضا الدكتور أن هذه اللحوم المستوردة تؤثر بشكل كبير على الجنسين، حيث إنها تساعد على خلط الهرمونات حيث إنها تساعد على ظهور الشوارب عند السيدات، وأيضا قد تعزز من الهرمونات الأنثوية عند النساء بسبب الحقن الهرمونية التي يتم إعطاؤها للحيوانات.

تعتبر اللحوم هي من أهم وأشهى الأطعمةى التي يسعى الكثير من الأشخاص لضرورة تناولها، وذلك لأن اللحوم هي من أهم الأطعمة وهي تجتوي على العديد من الفوائد العظيمة للجسم، كما أنها تحتوي على طعم شهي ومذاق فريد، وبالرغم من أن اللحوم الحمراء تحتوي على كميات كبيرة من البروتينات والفيتامينات التي تمد الجسم بالعديد من الفوائد الهامة إلا أنه يوجد أنواع مختلفة من اللحوم الحمراء التي يمكنها أن تسبب مشاكل كبيرة للإنسان وتؤثر على حالته الصحية بالسلب ومن أهم هذه الأنواع من اللحوم الحمراء هي اللحوم المستوردة والمجهولة المصدر والتي أصبحت منتشرة بكميات كبيرة في الفترات الأخيرة، وليس من المعروف بالتحديد ما هو السر الكبير والغامض وراء انتشار تلك اللحوم وبأسعار مناسبة في متناول الجميع وتناسب جميع فئات الشعب.
ولقد صرح أحد الأطباء المسئولين عن البحث في مجالات السموم إلى أن اللحوم المستوردة والتي أصبحت منتشرة بشكل كبير في الفترات الأخيرة والتي أصبح الكثير من الأشخاص يسعى لتناولها وشرائها تحتي على العديد من السموم والمواد الضارة، حيث إنها من اللحوم التي يطلق عليها اسم اللحوم الهرمونية حيث يتم إعطاء الحيوانات العديد من الحقن الهرمونية وهذه الحقن تؤثر بعد ذلك على من يتناول من لحومها، كما أن هذه اللحوم تؤثر بشكل كبير على جميع مناطق الجسم والتي من أهمها الكبد حيث تملؤه بالسموم، وقد تسبب له مشاكل خطيرة، إلى جانب تأثيرها الضار على المخ.

وأوضح أيضا الدكتور أن هذه اللحوم المستوردة تؤثر بشكل كبير على الجنسين، حيث إنها تساعد على خلط الهرمونات حيث إنها تساعد على ظهور الشوارب عند السيدات، وأيضا قد تعزز من الهرمونات الأنثوية عند النساء بسبب الحقن الهرمونية التي يتم إعطاؤها للحيوانات.