الانتقام الملتهب - ان كيدهن عظيم

نرى الكثير في دنيا الحب والعشق ومع الوقت نرى ماهو أغرب من الخيال فمن الطبيعي أن يكون اللمسات والعناق من أجل الحب والمزيد من مشاعر العشق والغرام ولكن هل من الممكن أن يكون هذا العناق من أجل الانتقام ؟ ويكون هذا العناق الذي يعد سلاح قوي من أجل المزيد من الحب أن يكون أيضا سلاح قاتل ؟ هذا ماحدث في قصة غريبة سنراها سويا.

تلك القصة عن فتاة أحبت شخصا وهو قد أحبها وبالفعل قد نويا أن يرتبطا ويتزوجا ليكون الزواج هو تاج حياتهم سويا وبالفعل تقدم لخطبتها وعلى الرغم من ضيق ذات يده حاولت الفتاه اقناع ابيها بأن يوافق على ارتباطه بابنته وبالفعل تمت خطبتهما وظلت تساعده وتقف الى جواره حتى أصبح أفضل بكثير من ذي قبل ولكن بعد فترة من خطبتهما قال لها أنه مضطر لأن يتركها ليتزوج بأخرى لديها من المال الذي يحقق له جميع أحلامه وأمنياته في الحياة انهارت وبكت وتوسلت اليه ليظل معها وأنهما سويا سوف يحققون كل مايتمنون ولكنه لم يلتفت لها ولو يرحم دموعها وتركها ورحل.


وبالفعل استعد هذا الشاب للارتباط بالفتاة الأخرى ومن الطبيعي أن تلك الأحداث تتسبب في صدمة كبيرة لتلك الفتاة وهنا فكرت في الانتقام من حبيبها الذي تركها تتألم من أجل المال، ولكنها فكرت في طريقة غريبة فأرسلت تطلب مقابلته وعند لقائهما حاولت كثيرا أن تقنعه أنها تحبه وأن يعود لها ويترك تلك الفتاة الأخرى ولكن كل محاولتها قد فشلت، بعدها قامت بوضع مواد مشتعلة على جسدة وأشعلت الحريق في جسدها وعانقته ولم تتركه الا بعد موتهما سويا بعد حرقهما واشتعال النيران فيهما.
نرى الكثير في دنيا الحب والعشق ومع الوقت نرى ماهو أغرب من الخيال فمن الطبيعي أن يكون اللمسات والعناق من أجل الحب والمزيد من مشاعر العشق والغرام ولكن هل من الممكن أن يكون هذا العناق من أجل الانتقام ؟ ويكون هذا العناق الذي يعد سلاح قوي من أجل المزيد من الحب أن يكون أيضا سلاح قاتل ؟ هذا ماحدث في قصة غريبة سنراها سويا.

تلك القصة عن فتاة أحبت شخصا وهو قد أحبها وبالفعل قد نويا أن يرتبطا ويتزوجا ليكون الزواج هو تاج حياتهم سويا وبالفعل تقدم لخطبتها وعلى الرغم من ضيق ذات يده حاولت الفتاه اقناع ابيها بأن يوافق على ارتباطه بابنته وبالفعل تمت خطبتهما وظلت تساعده وتقف الى جواره حتى أصبح أفضل بكثير من ذي قبل ولكن بعد فترة من خطبتهما قال لها أنه مضطر لأن يتركها ليتزوج بأخرى لديها من المال الذي يحقق له جميع أحلامه وأمنياته في الحياة انهارت وبكت وتوسلت اليه ليظل معها وأنهما سويا سوف يحققون كل مايتمنون ولكنه لم يلتفت لها ولو يرحم دموعها وتركها ورحل.


وبالفعل استعد هذا الشاب للارتباط بالفتاة الأخرى ومن الطبيعي أن تلك الأحداث تتسبب في صدمة كبيرة لتلك الفتاة وهنا فكرت في الانتقام من حبيبها الذي تركها تتألم من أجل المال، ولكنها فكرت في طريقة غريبة فأرسلت تطلب مقابلته وعند لقائهما حاولت كثيرا أن تقنعه أنها تحبه وأن يعود لها ويترك تلك الفتاة الأخرى ولكن كل محاولتها قد فشلت، بعدها قامت بوضع مواد مشتعلة على جسدة وأشعلت الحريق في جسدها وعانقته ولم تتركه الا بعد موتهما سويا بعد حرقهما واشتعال النيران فيهما.