عالم يهودي يؤكد ويثبت علميأ ان المرأه المسلمه اطهر امرأه فى العالم


كل يوم يكتشف الكثير من العلماء وخاصة من دول الغرب الكثير من الاعجاز العلمي في القرأن الكريم مما يجعلهم يندهشون لعظمة هذا الدين الذي تنبأ بالكثير من الأبحاث التي قد تحتاج لكثير من الوقت لديهم ونزول هذا الدين على شعوب بسيطة ورغم كل هذا يظل الاعجاز العلمي في القران الكريم مبهر لهم الى جانب تكريم هذا الدين للانسان واحترام أدميته سواء رجل أو امراة.

فقد أعلن  رئيس مجمع هيئه الأعجاز العلمي أن روبرت غيلهم  وهو عالم يهودي في علوم الأجنة وزعيم في معهد البرت انشتاين وقد شرح أن سبب اعتناقه الاسلام هو تحديد عدة المرأه المطلقة في القرآن الكريم لمدة 3 شهور .

وقد أكد روبرت أن عند حدوث الجماع بين الرجل والمرأة فانه يترك بصمة في رحم المرأة لا تزول الا بمرور ثلاثة أشهر وبعد تلك الفترة يكون الرحم مستعد لبصمة جديدة وعلى هذا يعد تحديد الدين الاسلامي لفترة العدة للمرأة المطلقة ثلاثة أشهر قمة الاعجاز العلمي.

وقد أثار هذا الأمر فضول العالم روبرت فقام بعمل بعض الاستكشافات للسيدات الموجودات بالحي الذي يعيش فيه فاندهش عندما وجد أن كل واحدة منهن تحمل 3 أو 4 بصمات مما يثبت أنهن على علاقة بأكثر من رجل، وهذا عكس النساء المسلمات اللاتي يحملن بصمة واحدة وهي بصمة الزوج.


ثم بعد ذلك قام روبرت بعمل فحوصات وتحاليل لزوجته ليتأكد ولكن وجد لديها أكثر من بصمة وهذا الأمر قد صدمه للغاية وتأكد من خيانتها والأمر الأسوء هو أنه تأكد أن ولد وحيد من أبنائه الثلاثة هو ابنه والاخرين ليسوا أبنائه وهذا الأمر جعله يعتنق الاسلام ونشر عبر الكثير من الصحف أن المرأة المسلمة هي بالفعل أطهر امراة في كل زمان ومكان.

كل يوم يكتشف الكثير من العلماء وخاصة من دول الغرب الكثير من الاعجاز العلمي في القرأن الكريم مما يجعلهم يندهشون لعظمة هذا الدين الذي تنبأ بالكثير من الأبحاث التي قد تحتاج لكثير من الوقت لديهم ونزول هذا الدين على شعوب بسيطة ورغم كل هذا يظل الاعجاز العلمي في القران الكريم مبهر لهم الى جانب تكريم هذا الدين للانسان واحترام أدميته سواء رجل أو امراة.

فقد أعلن  رئيس مجمع هيئه الأعجاز العلمي أن روبرت غيلهم  وهو عالم يهودي في علوم الأجنة وزعيم في معهد البرت انشتاين وقد شرح أن سبب اعتناقه الاسلام هو تحديد عدة المرأه المطلقة في القرآن الكريم لمدة 3 شهور .

وقد أكد روبرت أن عند حدوث الجماع بين الرجل والمرأة فانه يترك بصمة في رحم المرأة لا تزول الا بمرور ثلاثة أشهر وبعد تلك الفترة يكون الرحم مستعد لبصمة جديدة وعلى هذا يعد تحديد الدين الاسلامي لفترة العدة للمرأة المطلقة ثلاثة أشهر قمة الاعجاز العلمي.

وقد أثار هذا الأمر فضول العالم روبرت فقام بعمل بعض الاستكشافات للسيدات الموجودات بالحي الذي يعيش فيه فاندهش عندما وجد أن كل واحدة منهن تحمل 3 أو 4 بصمات مما يثبت أنهن على علاقة بأكثر من رجل، وهذا عكس النساء المسلمات اللاتي يحملن بصمة واحدة وهي بصمة الزوج.


ثم بعد ذلك قام روبرت بعمل فحوصات وتحاليل لزوجته ليتأكد ولكن وجد لديها أكثر من بصمة وهذا الأمر قد صدمه للغاية وتأكد من خيانتها والأمر الأسوء هو أنه تأكد أن ولد وحيد من أبنائه الثلاثة هو ابنه والاخرين ليسوا أبنائه وهذا الأمر جعله يعتنق الاسلام ونشر عبر الكثير من الصحف أن المرأة المسلمة هي بالفعل أطهر امراة في كل زمان ومكان.