واخيرأ الكشف عن منفذ تفجير لندن !


انتشرت في الفترات الأخيرة العديد من الأخبار التي تتحدث عن الجماعات الإرهابية والعنف والتعنيف وغيرها من الأمور التي يتبعها الكثير من الأشخاص الذين لبا يوجد في قلوبهم معنى الرحمة، والإرهاب أصبح منتشر في الفترة الأخيرة بشكل كبير وموجود بالفعل في العديد من البلاد العربية، بل إنه انتشر أيضا في البلاد الغربية وهذا ما حدث بالفعل في لندن، حيث قد وقع هجوم كبير في لندن بجانب البرلمان البريطاني والذي تداولته العديد من وسائل الإعلام في الفترة الأخيرة وشهده الكثير من الأشخاص عبر شاشات التلفاز وكذلك انتشر في العديد من الصحف الإخبارية.
ولقد اشتبهت الحكومة في أحد الأشخاص وأكدت أنها تميل إلى أنه هو المدبر لهذا الهجوم الإرهابي الذي حدث في لندن عما قريب، والذي كان السبب في وفاة أربعة أشخاص أبرياء، وأوضحت الحكومة أن هذا الرجل المشتبه به هو يدعى أبو عز الدين، حيث إن هذا الرجل تنطبق عليه جميع الاحتمالات في أنه هو المدبر والمنفذ لهذا الهجوم الكبير في لندن.
كما قامت الصحف البريطانية والمجلات وأيضا العديد من مواقع التواصل الاجتماعي في نشر العديد من الصور المختلفة التي تخص هذا الرجل المشتبه بع والذي يسمى أبو عز الدين، ونشرت عنه أنه من الأشخاص الإرهابيين وأنه من دعاة الكراهية، وهذا الرجل المشتبه به هو ممن يحملون الجنسية البريطانية، ولكنه له تاريخ كبير مع الإرهاب والعنف.

حيث تم سجن أبو عز الدين في العديد من القضايا التي تتعلق بالإرهاب وذلك منذ تسعة أعوام تقريبا، وكان قد عرف عنه أنه أحد المنظمين للجماعات الإرهابية الكبيرة، ولذلك تم الاشتباه به، وكان أبو عز الدين يحاول تضليل الحكومات عن طريق أنه قام بالعمل في أحد المساجد كإمام للمسجد ولكن الحكومة تعرفت عليه.

انتشرت في الفترات الأخيرة العديد من الأخبار التي تتحدث عن الجماعات الإرهابية والعنف والتعنيف وغيرها من الأمور التي يتبعها الكثير من الأشخاص الذين لبا يوجد في قلوبهم معنى الرحمة، والإرهاب أصبح منتشر في الفترة الأخيرة بشكل كبير وموجود بالفعل في العديد من البلاد العربية، بل إنه انتشر أيضا في البلاد الغربية وهذا ما حدث بالفعل في لندن، حيث قد وقع هجوم كبير في لندن بجانب البرلمان البريطاني والذي تداولته العديد من وسائل الإعلام في الفترة الأخيرة وشهده الكثير من الأشخاص عبر شاشات التلفاز وكذلك انتشر في العديد من الصحف الإخبارية.
ولقد اشتبهت الحكومة في أحد الأشخاص وأكدت أنها تميل إلى أنه هو المدبر لهذا الهجوم الإرهابي الذي حدث في لندن عما قريب، والذي كان السبب في وفاة أربعة أشخاص أبرياء، وأوضحت الحكومة أن هذا الرجل المشتبه به هو يدعى أبو عز الدين، حيث إن هذا الرجل تنطبق عليه جميع الاحتمالات في أنه هو المدبر والمنفذ لهذا الهجوم الكبير في لندن.
كما قامت الصحف البريطانية والمجلات وأيضا العديد من مواقع التواصل الاجتماعي في نشر العديد من الصور المختلفة التي تخص هذا الرجل المشتبه بع والذي يسمى أبو عز الدين، ونشرت عنه أنه من الأشخاص الإرهابيين وأنه من دعاة الكراهية، وهذا الرجل المشتبه به هو ممن يحملون الجنسية البريطانية، ولكنه له تاريخ كبير مع الإرهاب والعنف.

حيث تم سجن أبو عز الدين في العديد من القضايا التي تتعلق بالإرهاب وذلك منذ تسعة أعوام تقريبا، وكان قد عرف عنه أنه أحد المنظمين للجماعات الإرهابية الكبيرة، ولذلك تم الاشتباه به، وكان أبو عز الدين يحاول تضليل الحكومات عن طريق أنه قام بالعمل في أحد المساجد كإمام للمسجد ولكن الحكومة تعرفت عليه.