هذه العقله اذا قطعتها سوف تضمن لك دخول الجنه


الكثير من الأشخاص يصدقون كل ما يسمعونه من أي شخص دون رؤية ذلك بعينه وهذا ما نسميه الإشاعات، والتي يأتي بها الكثير من الأشخاص ويؤمن بها بعد ذلك الكثير من الأشخاص ويتبادلونها  بينهم، حتى تصبح بعد ذلك في يوم من الأيام من عاداتهم وتقاليدهم، وهذا ما حدث بالفعل مع أهل هذه القرية التي صدقوا الشائعات وأمنوا بها حتى أصبحت عادة لهم وبالرغم من أنها عادة خاطئة إلا أنها انتشرت بشكل كبير حتى إنهم أصبحوا يمارسوا هذه العادة مع كل شخص غريب يأتي لزيارتهم.. تعرفوا على هذه القصة الغريبة!!

كان هناك في قديم الزمان ملك يحكم قرية بأكملها، وكانت القرية كلها تطيع أوامر هذا الملك ولا تعترض على أي أمر يقوم بإصداره في حقهم نظرا لأنه كان من الحكام العادلين، وكان هذا الملك لم يرزقه الله بأطفال وظل يدعو الله دائما أن يرزقه بابن له حتى يتولى أمر الحكم من بعده، ومع مرور الأيام رزقه الله تعالى بطفل جميل ولكنه سرعان ما مرض هذا الطفل وتوفي مباشرة، وظل الملك حزين ويدعو الله من جديد أن يرزقه بطفل آخر ويعوضه عن فقدانه لهذا الطفل، ومع مرور الأيام رزقه الله تعالى بطفل جميل ولكنه كان في يده أربع أصابع فقط، حيث كان الإصبع الخامس مقطوع تماما، فحزن الملك حزنا شديدا على ابنه الذي ولد بهذا الشكل، وقرر أن يقوم بقطع إصبع من جميع أهل القرية حتى يعيش جميع أهل القرية مثل ابنه، ولكنه فكر في حيلة يقنع أهل القرية بها بقطع أصابهم، وتوصل لأن يقنعهم بأن الله يغفر جميع الذنوب ويدخل الجنة لمن يقوم بقطع إصبعه وبالفعل نجح في إقناعهم وصدقه أهل القرية وقاموا جميعهم بقطع إصبع من أصابعهم وهذا القانون قاموا بتطبيقه على كل مولود جديد حتى الآن يؤمنوا بهذه الخرافة!!

الكثير من الأشخاص يصدقون كل ما يسمعونه من أي شخص دون رؤية ذلك بعينه وهذا ما نسميه الإشاعات، والتي يأتي بها الكثير من الأشخاص ويؤمن بها بعد ذلك الكثير من الأشخاص ويتبادلونها  بينهم، حتى تصبح بعد ذلك في يوم من الأيام من عاداتهم وتقاليدهم، وهذا ما حدث بالفعل مع أهل هذه القرية التي صدقوا الشائعات وأمنوا بها حتى أصبحت عادة لهم وبالرغم من أنها عادة خاطئة إلا أنها انتشرت بشكل كبير حتى إنهم أصبحوا يمارسوا هذه العادة مع كل شخص غريب يأتي لزيارتهم.. تعرفوا على هذه القصة الغريبة!!

كان هناك في قديم الزمان ملك يحكم قرية بأكملها، وكانت القرية كلها تطيع أوامر هذا الملك ولا تعترض على أي أمر يقوم بإصداره في حقهم نظرا لأنه كان من الحكام العادلين، وكان هذا الملك لم يرزقه الله بأطفال وظل يدعو الله دائما أن يرزقه بابن له حتى يتولى أمر الحكم من بعده، ومع مرور الأيام رزقه الله تعالى بطفل جميل ولكنه سرعان ما مرض هذا الطفل وتوفي مباشرة، وظل الملك حزين ويدعو الله من جديد أن يرزقه بطفل آخر ويعوضه عن فقدانه لهذا الطفل، ومع مرور الأيام رزقه الله تعالى بطفل جميل ولكنه كان في يده أربع أصابع فقط، حيث كان الإصبع الخامس مقطوع تماما، فحزن الملك حزنا شديدا على ابنه الذي ولد بهذا الشكل، وقرر أن يقوم بقطع إصبع من جميع أهل القرية حتى يعيش جميع أهل القرية مثل ابنه، ولكنه فكر في حيلة يقنع أهل القرية بها بقطع أصابهم، وتوصل لأن يقنعهم بأن الله يغفر جميع الذنوب ويدخل الجنة لمن يقوم بقطع إصبعه وبالفعل نجح في إقناعهم وصدقه أهل القرية وقاموا جميعهم بقطع إصبع من أصابعهم وهذا القانون قاموا بتطبيقه على كل مولود جديد حتى الآن يؤمنوا بهذه الخرافة!!