عوانس هذه الدوله اكثر من سكان خمس دول عربيه بالكامل


تحلم الفتاة باليوم الذي ترتدي فيه الفستان الأبيض وتجلس بجانب زوجها وتكون عروس وملكة هذا اليوم، ولكن الكثير من الفتيات يعيشون كثيرا على هذا الحلم، ولم يصلوا لهدفهم ولم يقابلوا الشخص المناسب الذي يكون لهم زوجا، ولكن تكون هذه الفتيات ليست بنسبة كبيرة من بين العديد من الفتيات، ولكن شهدت دولة الجزائر حالة غريبة جدا من الفتيات اللاتي لم يتزوجن حتى الآن بالرغم من كبر سنهن وتعديهم للعام الثلاثون وهذا ما يطلق عليه مشكلة العنوسة.
تتعرض الكثير من الدول والمدن لحدوث هذه المشكلة وذلك ينتج بسبب ظروف الحياة الصعبة وظروف المعيشة وغلاء الأسعار، وغيرها من الأمور التي تصعب على الشباب الارتباط الزواج من الفتيات، ولكن لم تشهد قبل ذلك أي دولة من الدول العربية هذه النسبة الكبيرة من العوانس، حيث إن دولة الجزائر حطمت رقم قياسي في نسبة عدد الفتيات اللاتي لم يتزوجن بالرغم من وصولهن لسن الخامسة والثلاثون، وهذا ما جعل بعض الصحف تقوم بمحاولة رصد ومعرفة النسبة الكلية للعوانس ف دولة الجزائر.
حيث استطاعت أحد الصحف من اكتشاف النسبة الكلية للعوانس الموجودين في دولة الجزائر واللاتي بلغ عددهن أكثر من عشرة ملايين فتاة، وهذا الرقم الذي أصاب الكثير بالذهول، حيث إنه رقم قياسي وكبير جدا، ويعادل سكان العديد من الدول العربية، والغريب في الأمر أن هؤلاء الفتيات جميعهن أعمارهن تتراوح بين الخامسة والعشرون إلى الخامسة والثلاثون تقريبا.

كما كشفت هذه الدراسة والإحصائيات أن دولة الجزائر قد سجلت أعلى رقم قياسي في نسبة الطلاق، حيث إن العام الماضي كان قد سجل أكثر من واحد وأربعون ألف سيدة مطلقة واللاتي لم تتجاوز أعمارهن الثلاثون عاما، وهذا ما يجعل دولة الجزائر تسجل أعلى الأرقام في ارتفاع نسبة الطلاق للعام الماضي، كما أنها سجلت أعلى نسبة من وجود الفتيات اللاتي لم يتزوجن.

تحلم الفتاة باليوم الذي ترتدي فيه الفستان الأبيض وتجلس بجانب زوجها وتكون عروس وملكة هذا اليوم، ولكن الكثير من الفتيات يعيشون كثيرا على هذا الحلم، ولم يصلوا لهدفهم ولم يقابلوا الشخص المناسب الذي يكون لهم زوجا، ولكن تكون هذه الفتيات ليست بنسبة كبيرة من بين العديد من الفتيات، ولكن شهدت دولة الجزائر حالة غريبة جدا من الفتيات اللاتي لم يتزوجن حتى الآن بالرغم من كبر سنهن وتعديهم للعام الثلاثون وهذا ما يطلق عليه مشكلة العنوسة.
تتعرض الكثير من الدول والمدن لحدوث هذه المشكلة وذلك ينتج بسبب ظروف الحياة الصعبة وظروف المعيشة وغلاء الأسعار، وغيرها من الأمور التي تصعب على الشباب الارتباط الزواج من الفتيات، ولكن لم تشهد قبل ذلك أي دولة من الدول العربية هذه النسبة الكبيرة من العوانس، حيث إن دولة الجزائر حطمت رقم قياسي في نسبة عدد الفتيات اللاتي لم يتزوجن بالرغم من وصولهن لسن الخامسة والثلاثون، وهذا ما جعل بعض الصحف تقوم بمحاولة رصد ومعرفة النسبة الكلية للعوانس ف دولة الجزائر.
حيث استطاعت أحد الصحف من اكتشاف النسبة الكلية للعوانس الموجودين في دولة الجزائر واللاتي بلغ عددهن أكثر من عشرة ملايين فتاة، وهذا الرقم الذي أصاب الكثير بالذهول، حيث إنه رقم قياسي وكبير جدا، ويعادل سكان العديد من الدول العربية، والغريب في الأمر أن هؤلاء الفتيات جميعهن أعمارهن تتراوح بين الخامسة والعشرون إلى الخامسة والثلاثون تقريبا.

كما كشفت هذه الدراسة والإحصائيات أن دولة الجزائر قد سجلت أعلى رقم قياسي في نسبة الطلاق، حيث إن العام الماضي كان قد سجل أكثر من واحد وأربعون ألف سيدة مطلقة واللاتي لم تتجاوز أعمارهن الثلاثون عاما، وهذا ما يجعل دولة الجزائر تسجل أعلى الأرقام في ارتفاع نسبة الطلاق للعام الماضي، كما أنها سجلت أعلى نسبة من وجود الفتيات اللاتي لم يتزوجن.