صدمه حقيقيه يمر بها طالب بعد فهمه لهذا الدرس فى حصه الاحياء وتتحول حياته الى مأساه !

كم من المواقف التي تحدث ولكن تنتهي بأمور غريبة وغير متوقعة فلم يعد الآن أمر غريب فكم من الأمور كان في السابق نراها أمر من دروب الخيال وأصبحنا الآن نراها أمر يحدث كثيرا، ومن بين تلك الغرائب ما فعله طفل بنية حسنة كشفت مشاكل قديمة وحوادث تسببت في انفصال والديه.

قام طالب تايواني بدراسة فصائل الدم في مادة الأحياء وهذا الأمر جذب انتباهه وأخذ يبحث فيه ويحاول معرفة المزيد فيه والاجتهاد في تفاصيله ولكن الأمر لم ينتهي بأنه مجرد دراسة لأمر بمادة الأحياء كما يحدث لباقي الطلبة زملائه لأن هذا الطالب قد وصل لأمر أدى الى انفصال والديه وأن والده ليس هو والده الحقيقي فعلا.


فقد نشرت أحد الصحف المحلية أن هذا الطالب بعد أن قام بدراسة علم الوراثة وتركيبات فصائل الدم بمادة الأحياء هنا وصل لأمر غريب أن فصيلة دمه “B” ووالديه فصيلة دمهم ”A” هنا قام بسؤال والديه عن هذا الأمر فشك الأب وقام بعمل تحليل الحامض النووي "DNA" وقد ثبت بالفعل أن هذا الطفل ليس ابنه وقد قدم دعوى ببطلان نسب الطفل وقام بتطليق والدته وبعد ذلك قد اتضح أن الأم قد تورطت في علاقة غير شرعية بعد مرور عامين تقريبا من الزواج وهذا الطفل هو ابن هذا الشخص الآخر.

وقد نشر هذا الأمر عبر الكثير من الصحف والعديد من القنوات الفضائية مما أدهش الكثيرين وجعل البعض يتسألون عن تفاصيل تركيبات فصائل الدم ومدى تأثيرها على صحة بنوة بعض الأبناء ولكن جدير بالذكر أن مع بعض الشخصيات حدث نفس الأمر ولكن كانوا فعلا أبنائهم يحملون تركيبات فصائل أخرى لهذا لاتعتبر قاعدة في اثبات الانساب.


كم من المواقف التي تحدث ولكن تنتهي بأمور غريبة وغير متوقعة فلم يعد الآن أمر غريب فكم من الأمور كان في السابق نراها أمر من دروب الخيال وأصبحنا الآن نراها أمر يحدث كثيرا، ومن بين تلك الغرائب ما فعله طفل بنية حسنة كشفت مشاكل قديمة وحوادث تسببت في انفصال والديه.

قام طالب تايواني بدراسة فصائل الدم في مادة الأحياء وهذا الأمر جذب انتباهه وأخذ يبحث فيه ويحاول معرفة المزيد فيه والاجتهاد في تفاصيله ولكن الأمر لم ينتهي بأنه مجرد دراسة لأمر بمادة الأحياء كما يحدث لباقي الطلبة زملائه لأن هذا الطالب قد وصل لأمر أدى الى انفصال والديه وأن والده ليس هو والده الحقيقي فعلا.


فقد نشرت أحد الصحف المحلية أن هذا الطالب بعد أن قام بدراسة علم الوراثة وتركيبات فصائل الدم بمادة الأحياء هنا وصل لأمر غريب أن فصيلة دمه “B” ووالديه فصيلة دمهم ”A” هنا قام بسؤال والديه عن هذا الأمر فشك الأب وقام بعمل تحليل الحامض النووي "DNA" وقد ثبت بالفعل أن هذا الطفل ليس ابنه وقد قدم دعوى ببطلان نسب الطفل وقام بتطليق والدته وبعد ذلك قد اتضح أن الأم قد تورطت في علاقة غير شرعية بعد مرور عامين تقريبا من الزواج وهذا الطفل هو ابن هذا الشخص الآخر.

وقد نشر هذا الأمر عبر الكثير من الصحف والعديد من القنوات الفضائية مما أدهش الكثيرين وجعل البعض يتسألون عن تفاصيل تركيبات فصائل الدم ومدى تأثيرها على صحة بنوة بعض الأبناء ولكن جدير بالذكر أن مع بعض الشخصيات حدث نفس الأمر ولكن كانوا فعلا أبنائهم يحملون تركيبات فصائل أخرى لهذا لاتعتبر قاعدة في اثبات الانساب.