هذه الحركه يفعلها كثير من المسلمين تكفرهم عن جهل منهم و نهانا عنها النبي الكريم

يعتبر دين الإسلام هو دين يسير وهو الدين الذي أنزل على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، والدين الإسلامي جعل هناك العديد من الأمور التي لا يجوز للمسلم فعلها والتي نهانا الله عز وجل عن فعلها وحذر منها الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وهناك الكثير من الأمور والعادات الخاطئة التي يفعلها الكثير ومن الممكن أن توقعه في خطر الشرك بالله عز وجل، حيث يفعلها الكثير من الأشخاص من دون علم أو سهو منهم ومن أهم تلك الأمور:
1- الكثير من الأشخاص يتبع عادة خطيرة وهي تؤدي به إلى الشرك بالله عز وجل وهي عادة الاعتماد على الغير في قبول الدعوة مثال الأشخاص الذين يتبعون الأولياء والمشايخ ويطلبون منهم الدعوة إلى الله بالأشياء التي يرغبون بها، وأيضا هناك الكثير من الأشخاص الذين يتبعون اسم النبي قبل دعواتهم وهذا من الأمور التي تخرج الشخص من ملة الإسلام لأنه يعتمد على أشخاص غير الله عز وجل في استجابة دعائه.
2- أيضا الأشخاص الذين يجالسون الكفار، والكفار هم من لم يؤمنوا بدين الله عز وجل وهو الإسلام وهو أخر الديانات السماوية، فعند الإيمان بعقائدهم أو إتباع بعض عاداتهم التي يتبعوها في دينهم فإن هذا يعتبر من الكبائر ويعتبر الشخص به خرج عن ملة دين الإسلام واتبع الكفار.
3- الكثير من الأشخاص يلقي العديد من الكلمات والألفاظ والتي يكون من وراء نشر روح الضحك والدعابة ولكن يجب الابتعاد عن الاستهزاء بأي فتوى في دين الإسلام أو أي أمر من أمور الدين لأن من يستهزأ بآيات الله يعتبر من الكفار والمنافقين.

4- الأشخاص الذين يدعوهم الكثير لفعل طاعة معينة وهم يعرضون عنها فالإعراض عن دين الله وطاعته هو الأمور التي تؤدي إلى الشرك بالله عز وجل.
يعتبر دين الإسلام هو دين يسير وهو الدين الذي أنزل على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، والدين الإسلامي جعل هناك العديد من الأمور التي لا يجوز للمسلم فعلها والتي نهانا الله عز وجل عن فعلها وحذر منها الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وهناك الكثير من الأمور والعادات الخاطئة التي يفعلها الكثير ومن الممكن أن توقعه في خطر الشرك بالله عز وجل، حيث يفعلها الكثير من الأشخاص من دون علم أو سهو منهم ومن أهم تلك الأمور:
1- الكثير من الأشخاص يتبع عادة خطيرة وهي تؤدي به إلى الشرك بالله عز وجل وهي عادة الاعتماد على الغير في قبول الدعوة مثال الأشخاص الذين يتبعون الأولياء والمشايخ ويطلبون منهم الدعوة إلى الله بالأشياء التي يرغبون بها، وأيضا هناك الكثير من الأشخاص الذين يتبعون اسم النبي قبل دعواتهم وهذا من الأمور التي تخرج الشخص من ملة الإسلام لأنه يعتمد على أشخاص غير الله عز وجل في استجابة دعائه.
2- أيضا الأشخاص الذين يجالسون الكفار، والكفار هم من لم يؤمنوا بدين الله عز وجل وهو الإسلام وهو أخر الديانات السماوية، فعند الإيمان بعقائدهم أو إتباع بعض عاداتهم التي يتبعوها في دينهم فإن هذا يعتبر من الكبائر ويعتبر الشخص به خرج عن ملة دين الإسلام واتبع الكفار.
3- الكثير من الأشخاص يلقي العديد من الكلمات والألفاظ والتي يكون من وراء نشر روح الضحك والدعابة ولكن يجب الابتعاد عن الاستهزاء بأي فتوى في دين الإسلام أو أي أمر من أمور الدين لأن من يستهزأ بآيات الله يعتبر من الكفار والمنافقين.

4- الأشخاص الذين يدعوهم الكثير لفعل طاعة معينة وهم يعرضون عنها فالإعراض عن دين الله وطاعته هو الأمور التي تؤدي إلى الشرك بالله عز وجل.