فتاه تفقد نصف دماغها عندما يهزها والدها لايقافها عن البكاء


الأطفال هم نعمة من نعم الله علينا وهم من أفضل الأشياء في حياة كل شخص، حيث يسعى الكثير من الأشخاص الذين تأخر عندهم الإنجاب لفعل كل ما هو بوسعهم من أجل أن يحصلوا على طفل، فالأطفال هم الحياة بعينها وهم من يملئون المنازل على الأسرة بالسعادة والحب، وعندما يبكي الطفل يصبح البيت بأكمله في حالة غريبة من الحزن، لذلك يسعى الكثير من الآباء والأمهات لمحاولة إيقاف بكاء الطفل بشتى الطرق المختلفة، ومن أكثر العادات انتشارا وشيوعا بين الكثير من الآباء والأمهات هو محاولة هز الطفل حتى يتوقف عن بكاؤه بشكل سريع.
ولقد أثبتت العديد من الدراسات أن هز الطفل هو من أكثر العادات التي يتبعها الكثير ولكنها في الواقع هي من العادات الأكثر خطورة على الأطفال حيث إن هز الطفل بعنف قد يولد له نزيف داخلي في منطقة المخ وفي أغلب الحالات قد يؤدي إلى الوفاة المفاجئة بسبب النزيف الحاد، وهذا بالفعل ما حدث مع أحد الآباء حيث كانت طفلته الوحيدة مداومة على البكاء في حين أن والدتها تركتها معه وخرجت من المنزل، وبعد مرور ساعة واحدة فقط اتصل بها زوجها وأخبرها أن ابنتهما الوحيدة دخلت في المستشفى.
حيث قام الأب بمحاولة إسكات الطفلة عن البكاء فقام بهزها بعنف ولكن ما حدث أن هز الطفلة
أدى إلى حدوث نزيف حاد في المخ، ودخلت الطفلة المستشفى وهي في حالة خطيرة جدا وكانت نسبة الشفاء ضئيلة جدا، ولكن حدثت المعجزة وظلت الطفلة على قيد الحياة.

حيث تم عمل العدد من العمليات الجراحية لهذه الطفلة وهذا الأمر الذي جعل حالتها الآن أصبحت مستقرة إلى حد ما ولكنها لا زالت تعاني من بعض المشاكل الصحية الأخرى.

الأطفال هم نعمة من نعم الله علينا وهم من أفضل الأشياء في حياة كل شخص، حيث يسعى الكثير من الأشخاص الذين تأخر عندهم الإنجاب لفعل كل ما هو بوسعهم من أجل أن يحصلوا على طفل، فالأطفال هم الحياة بعينها وهم من يملئون المنازل على الأسرة بالسعادة والحب، وعندما يبكي الطفل يصبح البيت بأكمله في حالة غريبة من الحزن، لذلك يسعى الكثير من الآباء والأمهات لمحاولة إيقاف بكاء الطفل بشتى الطرق المختلفة، ومن أكثر العادات انتشارا وشيوعا بين الكثير من الآباء والأمهات هو محاولة هز الطفل حتى يتوقف عن بكاؤه بشكل سريع.
ولقد أثبتت العديد من الدراسات أن هز الطفل هو من أكثر العادات التي يتبعها الكثير ولكنها في الواقع هي من العادات الأكثر خطورة على الأطفال حيث إن هز الطفل بعنف قد يولد له نزيف داخلي في منطقة المخ وفي أغلب الحالات قد يؤدي إلى الوفاة المفاجئة بسبب النزيف الحاد، وهذا بالفعل ما حدث مع أحد الآباء حيث كانت طفلته الوحيدة مداومة على البكاء في حين أن والدتها تركتها معه وخرجت من المنزل، وبعد مرور ساعة واحدة فقط اتصل بها زوجها وأخبرها أن ابنتهما الوحيدة دخلت في المستشفى.
حيث قام الأب بمحاولة إسكات الطفلة عن البكاء فقام بهزها بعنف ولكن ما حدث أن هز الطفلة
أدى إلى حدوث نزيف حاد في المخ، ودخلت الطفلة المستشفى وهي في حالة خطيرة جدا وكانت نسبة الشفاء ضئيلة جدا، ولكن حدثت المعجزة وظلت الطفلة على قيد الحياة.

حيث تم عمل العدد من العمليات الجراحية لهذه الطفلة وهذا الأمر الذي جعل حالتها الآن أصبحت مستقرة إلى حد ما ولكنها لا زالت تعاني من بعض المشاكل الصحية الأخرى.