لماذا اوصانا النبي الكريم بإطفاء الانوار عند النوم ؟


النوم هو من أهم الأشياء التي يلجأ لها الإنسان لكي يستريح بعد يوم طويل من العمل، حيث إن النوم هو مصدر الراحة والاسترخاء عند الإنسان، ويظل الكثير من الأشخاص ينتظرون حلول الليل حتى يهدأ الجميع من حولهم ويستطيعون النوم بشكل هادئ ومريح، ولكن الكثير من الأشخاص يقومون بعمل بعض العادات الخاطئة التي لا تعطيهم النوم الصحي والهادئ، حيث إنه في حالة عدم النوم بشكل جيد فإن ذلك يؤثر على الصحة بشكل عام، ويؤثر أيضا على جميع وظائف الجسم، حيث إن النوم يمد الإنسان بالصحة والطاقة، وهذا  الأمر الذي يجعل الإنسان يستقيظ في الصباح وهو مفعم بالحيوية والنشاط.
ومن أبرز بعض العادات المنتشرة بين الكثير من الأشخاص هو ترك الأنوار والمصابيح مضاءة طوال فترة الليل، حتى وإن كانوا جميع من في المنزل في حالة من النوم العميق، فإنهم يفضلون ترك الأنوار مضاءة، وهذه العادة الأكثر انتشارا بين الكثير من الأشخاص وتفعلها الأمهات بالأخص مع صغارهن خشية أن يفزع الأطفال عند القلق والاستيقاظ في فترة الليل.
ولكن أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن ترك الأنوار مضاءة لوقت طويل وبالأخص في ساعات الليل له أضرار كبيرة على صحة الإنسان، حيث إن الضوء يجعل الإنسان عرضة للإصابة بالتلوث الضوضائي بشدة، وهذا التلوث ينتج عن إشعال المصابيح والأنوار والتعرض لها لفترات طويلة أثناء الليل، وأثناء النوم بالـأخص.

ولقد أمرنا الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وذلك في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة بضرورة إطفاء المصابيح المضاءة أثناء فترات النوم، والبعض كان يذكر أن ذلك خوفا من أن تشتعل المصابيح والأشخاص نائمين فيمكن أن تلتقط النيران المنازل، ولكن ما أثبتته الدراسات يؤكد على أن الضوء ذاته هو مصدر الخطر.

النوم هو من أهم الأشياء التي يلجأ لها الإنسان لكي يستريح بعد يوم طويل من العمل، حيث إن النوم هو مصدر الراحة والاسترخاء عند الإنسان، ويظل الكثير من الأشخاص ينتظرون حلول الليل حتى يهدأ الجميع من حولهم ويستطيعون النوم بشكل هادئ ومريح، ولكن الكثير من الأشخاص يقومون بعمل بعض العادات الخاطئة التي لا تعطيهم النوم الصحي والهادئ، حيث إنه في حالة عدم النوم بشكل جيد فإن ذلك يؤثر على الصحة بشكل عام، ويؤثر أيضا على جميع وظائف الجسم، حيث إن النوم يمد الإنسان بالصحة والطاقة، وهذا  الأمر الذي يجعل الإنسان يستقيظ في الصباح وهو مفعم بالحيوية والنشاط.
ومن أبرز بعض العادات المنتشرة بين الكثير من الأشخاص هو ترك الأنوار والمصابيح مضاءة طوال فترة الليل، حتى وإن كانوا جميع من في المنزل في حالة من النوم العميق، فإنهم يفضلون ترك الأنوار مضاءة، وهذه العادة الأكثر انتشارا بين الكثير من الأشخاص وتفعلها الأمهات بالأخص مع صغارهن خشية أن يفزع الأطفال عند القلق والاستيقاظ في فترة الليل.
ولكن أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن ترك الأنوار مضاءة لوقت طويل وبالأخص في ساعات الليل له أضرار كبيرة على صحة الإنسان، حيث إن الضوء يجعل الإنسان عرضة للإصابة بالتلوث الضوضائي بشدة، وهذا التلوث ينتج عن إشعال المصابيح والأنوار والتعرض لها لفترات طويلة أثناء الليل، وأثناء النوم بالـأخص.

ولقد أمرنا الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وذلك في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة بضرورة إطفاء المصابيح المضاءة أثناء فترات النوم، والبعض كان يذكر أن ذلك خوفا من أن تشتعل المصابيح والأشخاص نائمين فيمكن أن تلتقط النيران المنازل، ولكن ما أثبتته الدراسات يؤكد على أن الضوء ذاته هو مصدر الخطر.