فتاه تتأخر فى الحمام كثيرأ وعند وضع كاميرا للمراقبه من قبل والدتها اكتشفت مفاجاه صادمه


كثير من الأمهات تحاول مراقبة أولادها من أجل المحافظة عليهم، وبالأخص إذا كان أولادها فتيات، حيث يلزم الأم الكثير من الانتباه والمحافظة على البنات، وذلك لأن الأم تعتقد أن البنات تحتاج إلى الكثير من العناية والرعاية في تربيتها، وهذا ما فعلته تلك الأم بالضبط.
حيث لاحظت أحد الأمهات أن ابنتها تتأخر عندما تدخل إلى  الحمام كثيرا، وعندما سألتها عن السبب لم تجيب الطفلة عن ذلك، ومن المعروف أن الأم دائما تحاول أن تعلم كل شيء عن أولادها لذلك أسرعت الأم للتفكير في حل يمكنها أن تتعرف به عن السبب وراء تأخر ابنتها في الحمام لهذه المدة، وما الذي تفعله تلك الفتاة في هذه الفترة، وبالفعل وجدت الأم حلا مثاليا لهذه المشكلة، حيث فكرت في وضع كاميرات للمراقبة داخل الحمام، وذلك حتى تتمكن من رؤية الطفلة ذو الأربع سنوات داخل الحمام وتتعرف عن السر وراء تأخرها تلك المدة.
ولكن فوجئت الأم أنها وجدت شيء غريب للغاية، حيث وجدت طفلتها تقوم وتقف فوق المرحاض وتضع قدميها فوق المرحاض، هذا الأمر الذي أصاب المرأة بالذهول من ذلك المنظر، والحيرة أيضا في السبب وراء فعل الطفلة لذلك، ولم تصمد الأم كثيرا حيث قامت بسؤال الطفلة عن سبب وقوفها فوق المرحاض، وحينها أجابتها الطفلة بكل براءة أنهم في الحضانة يقوموا بتعليمهم ذلك وذلك تجنبا للتعرض لأي هجوم إرهابي، وأضافت الطفلة أن المعلمين في الحضانة يقوموا بتدريبهم على الوقوف على المرحاض دائما وذلك للاختباء من الهجوم الإرهابي الذي يمكن أن يحدث في أي وقت.

هذا الأمر الذي أشعر الأم بالغضب من موقف المدارس حيث قاكت بنشر صورة للطفلة وهي تقف على المرحاض وأشارت إلى كونها طفلة وقد تم زرع الخوف من الإرهاب في قلبها فهذا الأمر الذي قضى على براءتها.

كثير من الأمهات تحاول مراقبة أولادها من أجل المحافظة عليهم، وبالأخص إذا كان أولادها فتيات، حيث يلزم الأم الكثير من الانتباه والمحافظة على البنات، وذلك لأن الأم تعتقد أن البنات تحتاج إلى الكثير من العناية والرعاية في تربيتها، وهذا ما فعلته تلك الأم بالضبط.
حيث لاحظت أحد الأمهات أن ابنتها تتأخر عندما تدخل إلى  الحمام كثيرا، وعندما سألتها عن السبب لم تجيب الطفلة عن ذلك، ومن المعروف أن الأم دائما تحاول أن تعلم كل شيء عن أولادها لذلك أسرعت الأم للتفكير في حل يمكنها أن تتعرف به عن السبب وراء تأخر ابنتها في الحمام لهذه المدة، وما الذي تفعله تلك الفتاة في هذه الفترة، وبالفعل وجدت الأم حلا مثاليا لهذه المشكلة، حيث فكرت في وضع كاميرات للمراقبة داخل الحمام، وذلك حتى تتمكن من رؤية الطفلة ذو الأربع سنوات داخل الحمام وتتعرف عن السر وراء تأخرها تلك المدة.
ولكن فوجئت الأم أنها وجدت شيء غريب للغاية، حيث وجدت طفلتها تقوم وتقف فوق المرحاض وتضع قدميها فوق المرحاض، هذا الأمر الذي أصاب المرأة بالذهول من ذلك المنظر، والحيرة أيضا في السبب وراء فعل الطفلة لذلك، ولم تصمد الأم كثيرا حيث قامت بسؤال الطفلة عن سبب وقوفها فوق المرحاض، وحينها أجابتها الطفلة بكل براءة أنهم في الحضانة يقوموا بتعليمهم ذلك وذلك تجنبا للتعرض لأي هجوم إرهابي، وأضافت الطفلة أن المعلمين في الحضانة يقوموا بتدريبهم على الوقوف على المرحاض دائما وذلك للاختباء من الهجوم الإرهابي الذي يمكن أن يحدث في أي وقت.

هذا الأمر الذي أشعر الأم بالغضب من موقف المدارس حيث قاكت بنشر صورة للطفلة وهي تقف على المرحاض وأشارت إلى كونها طفلة وقد تم زرع الخوف من الإرهاب في قلبها فهذا الأمر الذي قضى على براءتها.