لن تصدق ماذا تعني اغنيه ماكرينه التي تغني بيها جيل الثمانينات باكمله

الكثير من الأشخاص يفضلون سماع الأغاني ويقومون بحفظها والترديد وراء المطرب، وذلك الأمر المنتشر بين عامة الشباب والأطفال أيضا، ومن ضمن تلك الأغنيات التي تداولها الكثير من الأشخاص وكان ذلك منذ أكثر من عشرون عاما تقريبا، هي الأغنية الانجليزية ماكرينا، وهذه الأغنية هي من الأغاني التي حققت نجاح كبير في تلك الفترة، وإلى وقتنا هذا يقوم الكثير منا بتشغيلها والرقص عليها، حيث تم تخصيص رقصة معينة يرقصها الشباب على ألحان تلك الأغنية، وليس الشباب فقط، بل إن الأطفال أيضا يحبون سماعها والرقص عليها.
ولكن الغريب في الأمر أن الكثير لا يعرف معنى تلك الأغنية سوى أنهم يقومون بالرقص على ألحانها فقط، فهي من الأغاني الأجنبية الغير مفهوم، ولكن لحن الأغنية جعل الكثير من الأشخاص يعتقدون أنها أغنية سعيدة أو تدل على الفرحة، ولم يحاول الكثير أن يسعى لترجمة كلماتها.
ولكن المثير في الأمر بكامله أنه عندما تمت ترجمة هذه الأغنية اتضح أنها من الأغاني الحزينة جدا، حيث إنها تتحدث عن الخيانة،  والذي قام بغناء هذه الأغنية هو شاب تعرض للخيانة من حبيبته، وكانت حبيبته تسمى ماكرينا، لذلك قام بتأليف تلك الأغنية لها خصيصا، وذلك بعد ما تعرض للخيانة منها ومن أعز أصدقائه أيضا، حيث سافر ليؤدي أوراق الخدمة العسكرية وعندما عاد شعر بالصدمة عندما وجد ماكرينا برفقة اثنان من أعز أصدقائه.

حيث كتب لها الشاب في الأغنية التي نقوم بسماعها، القصة التي تعرض لها معها وهي قصة الخيانة، ووصفها في الأغنية أنها تسير خلف رغباتها ورغبة جسدها، وأنها تريد أيضا أن تمتلك متاجر ومحلات وتريد ارتداء أحلى الملابس، وأضاف في كلمات الأغنية أنها خانته من اثنين من أعز الأصدقاء وطلب منها أن تعطي لنفسها ولجسدها السعادة.
الكثير من الأشخاص يفضلون سماع الأغاني ويقومون بحفظها والترديد وراء المطرب، وذلك الأمر المنتشر بين عامة الشباب والأطفال أيضا، ومن ضمن تلك الأغنيات التي تداولها الكثير من الأشخاص وكان ذلك منذ أكثر من عشرون عاما تقريبا، هي الأغنية الانجليزية ماكرينا، وهذه الأغنية هي من الأغاني التي حققت نجاح كبير في تلك الفترة، وإلى وقتنا هذا يقوم الكثير منا بتشغيلها والرقص عليها، حيث تم تخصيص رقصة معينة يرقصها الشباب على ألحان تلك الأغنية، وليس الشباب فقط، بل إن الأطفال أيضا يحبون سماعها والرقص عليها.
ولكن الغريب في الأمر أن الكثير لا يعرف معنى تلك الأغنية سوى أنهم يقومون بالرقص على ألحانها فقط، فهي من الأغاني الأجنبية الغير مفهوم، ولكن لحن الأغنية جعل الكثير من الأشخاص يعتقدون أنها أغنية سعيدة أو تدل على الفرحة، ولم يحاول الكثير أن يسعى لترجمة كلماتها.
ولكن المثير في الأمر بكامله أنه عندما تمت ترجمة هذه الأغنية اتضح أنها من الأغاني الحزينة جدا، حيث إنها تتحدث عن الخيانة،  والذي قام بغناء هذه الأغنية هو شاب تعرض للخيانة من حبيبته، وكانت حبيبته تسمى ماكرينا، لذلك قام بتأليف تلك الأغنية لها خصيصا، وذلك بعد ما تعرض للخيانة منها ومن أعز أصدقائه أيضا، حيث سافر ليؤدي أوراق الخدمة العسكرية وعندما عاد شعر بالصدمة عندما وجد ماكرينا برفقة اثنان من أعز أصدقائه.

حيث كتب لها الشاب في الأغنية التي نقوم بسماعها، القصة التي تعرض لها معها وهي قصة الخيانة، ووصفها في الأغنية أنها تسير خلف رغباتها ورغبة جسدها، وأنها تريد أيضا أن تمتلك متاجر ومحلات وتريد ارتداء أحلى الملابس، وأضاف في كلمات الأغنية أنها خانته من اثنين من أعز الأصدقاء وطلب منها أن تعطي لنفسها ولجسدها السعادة.