مفاجأه مذهله حول الطفل شارلي التي امرت المحكمه البريطانيه بقتله والسبب كارثي!


تعتبر الأطفال نعمة من نعم الله علينا، ويظل الأب والأم ينتظرون دائما الحصول على طفل لهم، ولكن من الأشياء التي يمكن أن تجلب التعاسة لأفراد الأسرة هو أن يكون هذا الطفل مريض، فهذا الأمر قد يتسبب في كثير من الحزن لأفراد الأسرة وهذا ما حدث بالفعل مع هذه الأسرة التي تعرضت لهذا الموقف الأليم.
وقد حدث ما لم تتوقعه الأسرة وما خيب أمل الأب والأم ودمر حياتهم وهو أن طفلهم الصغير مصاب بمرض جيني نادر جداً ولا يصاب به أحد سوى نسبة ضئيلة للغاية من الناس وقد أجمع الأطباء الذين قاموا بفحص حالة الصغير أنه لن يعيش أكثر من شهور محدودة وحالته قد توقفت عند هذا ويجب عليهم إزالة كل الأجهزة التي وضعوها لمساعدة الطفل لأنها بلا جدوى فلا فائدة من حالته، ولكن الطبيب المشرف على حالة الطفل الصغير وتعاطف مع الطفل الصغير وفاجئ الجميع وحتى الأب والأم أن هناك نسبة نجاة لحياة الطفل ولكن العلاج مكلف للغاية لذا قام الأهل بنشر قصة الطفل الصغير عبر مواقع التواصل الاجتماعي لجذب انتباه الجمهور لمدى خطورة حالته.

قامت أم الطفل شارلي بعمل حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة محاولة منها لجمع التبرعات لعلاج شارلي البائس وقد وصل المبلغ الذي جمعته إلى 1.5 مليون دولار كاملين وتعاطف معها الكثير من الناس على مواقع التواصل الاجتماعي وبشكل خاص الفيسبوك حيث علق الكثير من الناس بكلام مشجع للأب والأم إلى جانب المبالغ التي قامت الأم بجمعها من الأشخاص البريطانيين والتي تجاوزت 350 ألف دولار لإلغاء الحكم الذي صدر بإزالة الأجهزة عن الصغير والمخاطرة بحياته وحتى الكنيسة قامت بدعم الطفل الصغير وباركته حتى يهبه الله حياة جديدة والصحة والعافية ليعيش حياة أطول بجانب والديه.

تعتبر الأطفال نعمة من نعم الله علينا، ويظل الأب والأم ينتظرون دائما الحصول على طفل لهم، ولكن من الأشياء التي يمكن أن تجلب التعاسة لأفراد الأسرة هو أن يكون هذا الطفل مريض، فهذا الأمر قد يتسبب في كثير من الحزن لأفراد الأسرة وهذا ما حدث بالفعل مع هذه الأسرة التي تعرضت لهذا الموقف الأليم.
وقد حدث ما لم تتوقعه الأسرة وما خيب أمل الأب والأم ودمر حياتهم وهو أن طفلهم الصغير مصاب بمرض جيني نادر جداً ولا يصاب به أحد سوى نسبة ضئيلة للغاية من الناس وقد أجمع الأطباء الذين قاموا بفحص حالة الصغير أنه لن يعيش أكثر من شهور محدودة وحالته قد توقفت عند هذا ويجب عليهم إزالة كل الأجهزة التي وضعوها لمساعدة الطفل لأنها بلا جدوى فلا فائدة من حالته، ولكن الطبيب المشرف على حالة الطفل الصغير وتعاطف مع الطفل الصغير وفاجئ الجميع وحتى الأب والأم أن هناك نسبة نجاة لحياة الطفل ولكن العلاج مكلف للغاية لذا قام الأهل بنشر قصة الطفل الصغير عبر مواقع التواصل الاجتماعي لجذب انتباه الجمهور لمدى خطورة حالته.

قامت أم الطفل شارلي بعمل حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة محاولة منها لجمع التبرعات لعلاج شارلي البائس وقد وصل المبلغ الذي جمعته إلى 1.5 مليون دولار كاملين وتعاطف معها الكثير من الناس على مواقع التواصل الاجتماعي وبشكل خاص الفيسبوك حيث علق الكثير من الناس بكلام مشجع للأب والأم إلى جانب المبالغ التي قامت الأم بجمعها من الأشخاص البريطانيين والتي تجاوزت 350 ألف دولار لإلغاء الحكم الذي صدر بإزالة الأجهزة عن الصغير والمخاطرة بحياته وحتى الكنيسة قامت بدعم الطفل الصغير وباركته حتى يهبه الله حياة جديدة والصحة والعافية ليعيش حياة أطول بجانب والديه.