فرحه المنتخب تتحول الى بكاء وحزن شديد - لاحول ولا قوه الا بالله

فرحة المنتخب في التصفيات المؤدية لمنديال كرة القدم في روسيا 2018 تتحول إلى حزن و بكاء لا حول و لا قوة الا بالله و إنا لله و إنا إليه راجعون....
أسرة كاملة تعشق كرة القدم تنقلت  لمتابعة مباراة المنتخب و مباشرة بعد ضمان الترشح وقع ما لم يكن في الحسبان.

و تلقت الأسرة الكبيرة خبرا محزنا تمتل في فقدان الأب و أطفاله الثلاثة منهم الأكبر الذي حصل هذه السنة على شهادة الباكالوريا في حادثة سير مميتة وقعت لهم على مستوى الطريق الوطنية.

و يعود سبب الحادثة، بعدما فقد السائق (الأب) السيطرة على المقود.

و تعيش العائلة صدمة كبيرة ،بعدما فقدت 3 أفراد منها بسبب حرب الطرق.

منقووول
فرحة المنتخب في التصفيات المؤدية لمنديال كرة القدم في روسيا 2018 تتحول إلى حزن و بكاء لا حول و لا قوة الا بالله و إنا لله و إنا إليه راجعون....
أسرة كاملة تعشق كرة القدم تنقلت  لمتابعة مباراة المنتخب و مباشرة بعد ضمان الترشح وقع ما لم يكن في الحسبان.

و تلقت الأسرة الكبيرة خبرا محزنا تمتل في فقدان الأب و أطفاله الثلاثة منهم الأكبر الذي حصل هذه السنة على شهادة الباكالوريا في حادثة سير مميتة وقعت لهم على مستوى الطريق الوطنية.

و يعود سبب الحادثة، بعدما فقد السائق (الأب) السيطرة على المقود.

و تعيش العائلة صدمة كبيرة ،بعدما فقدت 3 أفراد منها بسبب حرب الطرق.

منقووول