حصري سجين سابق يخبر الجميع " هكذا كانوا يعذبون صدام "


من المعروف أن الرئيس صداك حسين تعرض للكثير من الأضرار والمخاطر في الفترة الأخيرة، حيث تم القبض عليه واعتقاله داخل أحد السجون، والكثير من الأشخاص لا يعلمون ما كان يحدث للرئيس الراحل صدام حسين خلف هذه الأسوار حيث إن من المعروف أن الرؤساء لابد وأن يكونوا مرفهين داخل السجون، ولكن ما حدث للرئيس الراحل صدام كان قد كشف عنه بنفسه في بعض اللقاءات التي أجريت بينه وبين أحد الأطباء والقضاة أيضا، حيث تعرض الرئيس الراحل صدام حسين للكثير من المهانة والذل في أواخر أيام حياته، وبعد ذلك انتهت حياته بهذه النهاية الأليمة والتي يعرفها الجميع وهي الإعدام أمام العالم بأكمله.
ولقد كشف الرئيس الراحل صدام حسين أنه كان يتعرض داخل سجون المعتقلات إلى الضرب المبرح، والذي كان يترك بجسده أثار كبيرة، وتعرض للذل والمهانة، بشدة في فترة سجنه واعتقاله، كما أنه أضاف لأحد القضاة أنه تم تعذيبه بالعديد من الطرق المختلفة الأخرى والتي فيها الكثير من الإهانة.
حيث أضاف أيضا الرئيس الراحل صدام حسين أنه قد تم إعطاؤه حقنة كبيرة أثناء وجوده في المعتقل والتي تم إعطاؤها له في منطقة الظهر، وعندما خرجت تلك الحقنة من ظهر الراحل صدام حسين، وسببت له الكثير من الآلام والمتاعب التي حلت عليه بعد ذلك.

ولقد كشف الراحل صدام حسين عن قدمه اليسرى أيضا لبعض القضاة والتي كانت عليها علامات الضرب وآثاره، وأضاف أنه أيضا قد سمع أحد الأشخاص وهو ما يدعى بأبو نادية قد قال في أحد المحاكمات قام بالإفصاح عن ضرورة قتله، وأضاف أيضا الرئيس الراحل صدام حسين عن الرجل الذي قام بالإفصاح عن مكانه والإبلاغ عنه  هو السكرتير الخاص بمكتبه، وأضاف أنه تم تخديره قبل اعتقاله مباشرة.

من المعروف أن الرئيس صداك حسين تعرض للكثير من الأضرار والمخاطر في الفترة الأخيرة، حيث تم القبض عليه واعتقاله داخل أحد السجون، والكثير من الأشخاص لا يعلمون ما كان يحدث للرئيس الراحل صدام حسين خلف هذه الأسوار حيث إن من المعروف أن الرؤساء لابد وأن يكونوا مرفهين داخل السجون، ولكن ما حدث للرئيس الراحل صدام كان قد كشف عنه بنفسه في بعض اللقاءات التي أجريت بينه وبين أحد الأطباء والقضاة أيضا، حيث تعرض الرئيس الراحل صدام حسين للكثير من المهانة والذل في أواخر أيام حياته، وبعد ذلك انتهت حياته بهذه النهاية الأليمة والتي يعرفها الجميع وهي الإعدام أمام العالم بأكمله.
ولقد كشف الرئيس الراحل صدام حسين أنه كان يتعرض داخل سجون المعتقلات إلى الضرب المبرح، والذي كان يترك بجسده أثار كبيرة، وتعرض للذل والمهانة، بشدة في فترة سجنه واعتقاله، كما أنه أضاف لأحد القضاة أنه تم تعذيبه بالعديد من الطرق المختلفة الأخرى والتي فيها الكثير من الإهانة.
حيث أضاف أيضا الرئيس الراحل صدام حسين أنه قد تم إعطاؤه حقنة كبيرة أثناء وجوده في المعتقل والتي تم إعطاؤها له في منطقة الظهر، وعندما خرجت تلك الحقنة من ظهر الراحل صدام حسين، وسببت له الكثير من الآلام والمتاعب التي حلت عليه بعد ذلك.

ولقد كشف الراحل صدام حسين عن قدمه اليسرى أيضا لبعض القضاة والتي كانت عليها علامات الضرب وآثاره، وأضاف أنه أيضا قد سمع أحد الأشخاص وهو ما يدعى بأبو نادية قد قال في أحد المحاكمات قام بالإفصاح عن ضرورة قتله، وأضاف أيضا الرئيس الراحل صدام حسين عن الرجل الذي قام بالإفصاح عن مكانه والإبلاغ عنه  هو السكرتير الخاص بمكتبه، وأضاف أنه تم تخديره قبل اعتقاله مباشرة.