قاموا باخفاء جثت والدتهما فى الدولاب لمده 3 سنوات السبب اغرب من الخيال


عثرت النيابة على واقعة تعد من أغرب الوقائع والتي تعبر فريدة من نوعها، حيث قامت طالبة بكلية الآداب وطالب في المرحلة الإعدادية بإخفاء جثة أمهم بعد وفاتها، وذلك لمدة ثلاثة سنوات والسبب وراء تلك الواقعة كان غريب جدا.
حيث توجه الطالب في المرحلة الإعدادية إلى قسم الشرطة في المنتزه ليروي تفاصيل الواقعة ويؤكد على وجود جثة الأم التي قاموا بالاحتفاظ بها منذ وفاتها وذلك منذ أكثر من ثلاث سنوات، وبعدما توجه رجال الشرطة إلى المنزل عثروا بالفعل على الجثة، ووجدوها في حالة تحلل كامل ولم يتبقى منها سوى الهيكل العظمي.
وأضاف الطالب والفتاة على أن والدتهم هي التي أوصتهم بعدم إخبار أحد بوفاتها عند ذلك، حتى يحصل الأبناء على أموالهم كاملة، وأسرعت النيابة بأخذ الجثة للتأكد من سبب الوفاة، وقامت بالقبض على الفتاة والولد، ولكن سرعان من تبين أن الأم كانت تعاني من مرض في القلب وكان ذلك سبب وفاتها، ولذلك تم الإفراج عنهم، لكونهم لا علاقة لهم بشيء، ولكنهم كانوا فقط ينفذون وصية والدتهم في إخفاء خبر وفاتها عن العالم.


عثرت النيابة على واقعة تعد من أغرب الوقائع والتي تعبر فريدة من نوعها، حيث قامت طالبة بكلية الآداب وطالب في المرحلة الإعدادية بإخفاء جثة أمهم بعد وفاتها، وذلك لمدة ثلاثة سنوات والسبب وراء تلك الواقعة كان غريب جدا.
حيث توجه الطالب في المرحلة الإعدادية إلى قسم الشرطة في المنتزه ليروي تفاصيل الواقعة ويؤكد على وجود جثة الأم التي قاموا بالاحتفاظ بها منذ وفاتها وذلك منذ أكثر من ثلاث سنوات، وبعدما توجه رجال الشرطة إلى المنزل عثروا بالفعل على الجثة، ووجدوها في حالة تحلل كامل ولم يتبقى منها سوى الهيكل العظمي.
وأضاف الطالب والفتاة على أن والدتهم هي التي أوصتهم بعدم إخبار أحد بوفاتها عند ذلك، حتى يحصل الأبناء على أموالهم كاملة، وأسرعت النيابة بأخذ الجثة للتأكد من سبب الوفاة، وقامت بالقبض على الفتاة والولد، ولكن سرعان من تبين أن الأم كانت تعاني من مرض في القلب وكان ذلك سبب وفاتها، ولذلك تم الإفراج عنهم، لكونهم لا علاقة لهم بشيء، ولكنهم كانوا فقط ينفذون وصية والدتهم في إخفاء خبر وفاتها عن العالم.