مفاجاه مذهله حول القذافي " لم يمت " ويتلقي العلاج فى افريقيا



يعتبر الرئيس معمر القذافي هو واحد من أهم الرؤساء الذين سببوا جدلا كبيرا في الفترة الأخيرة، وذلك بعد أن قام الشعب الليبي بعمل ثورة على الرئيس معمر القذافي، ومن ثم بعدها بفترة تناولت العديد من وسائل الإعلام والصحافة خبر موت الرئيس الليبي معمر القذافي، وبالرغم من أن خبر موت الرئيس الليبي معمر القذافي صدقه الكثير في تلك الفترة إلا أنه لا زال الكثير من النقاد والصحفيين يقومون بالكتابة حتى يومنا هذا عن سؤ موت الرئيس الليبي معمر القذافي.
حيث انتشرت في الفترة الأخيرة العديد من الأخبار على مواقع الانترنت المختلفة، وأيضا مواقع التواصل الاجتماعي والتي تفيد بأن الرئيس الليبي معمر القذافي لم يمت حتى يومنا هذا بل إنه ما زال على قيد الحياة، وهذا ما تم نشره عن لسان الكثير من الصحفيين في تلك الفترة، كما أضاف أيضا هؤلاء الضصحفيين إلى أن معمر القذافي يرقد في أحد المستشفيات من أجل تلقي العلاج اللازم له، وذلك بسبب الإصابات البالغة التي أصابته في قدمه حيث إن لديه إصابات خطيرة في القدم التي تم قطعها، وأيضا القدم التي لم تقطع.
وفي الوقت ذاته تحدث الكثير عن هذا الخبر الذي تم نشره على العديد من مواقع التواصل الاجتماعي، حيث هناك عدد كبير من الصور الخاصة بمعمر القذافي والتي تم نشرها من أجل محاولة إثبات أن معمر القذافي لا زال على قيد الحياة ولم يمت حتى يومنا هذا، وهناك الكثير من الأشخاص الذين حاولوا تكذيب تلك الأخبار ونفيها بشكل تام، وذلك اعتقادا منهم أن جميع هذه الصور ليست للرئيس الراحل معمر القذافي وإنما هي صور تم تركيبها بفعل وسائل التقنية الحديثة والفوتوشوب وذلك من أجل نشر الشائعات بين الشعوب.



يعتبر الرئيس معمر القذافي هو واحد من أهم الرؤساء الذين سببوا جدلا كبيرا في الفترة الأخيرة، وذلك بعد أن قام الشعب الليبي بعمل ثورة على الرئيس معمر القذافي، ومن ثم بعدها بفترة تناولت العديد من وسائل الإعلام والصحافة خبر موت الرئيس الليبي معمر القذافي، وبالرغم من أن خبر موت الرئيس الليبي معمر القذافي صدقه الكثير في تلك الفترة إلا أنه لا زال الكثير من النقاد والصحفيين يقومون بالكتابة حتى يومنا هذا عن سؤ موت الرئيس الليبي معمر القذافي.
حيث انتشرت في الفترة الأخيرة العديد من الأخبار على مواقع الانترنت المختلفة، وأيضا مواقع التواصل الاجتماعي والتي تفيد بأن الرئيس الليبي معمر القذافي لم يمت حتى يومنا هذا بل إنه ما زال على قيد الحياة، وهذا ما تم نشره عن لسان الكثير من الصحفيين في تلك الفترة، كما أضاف أيضا هؤلاء الضصحفيين إلى أن معمر القذافي يرقد في أحد المستشفيات من أجل تلقي العلاج اللازم له، وذلك بسبب الإصابات البالغة التي أصابته في قدمه حيث إن لديه إصابات خطيرة في القدم التي تم قطعها، وأيضا القدم التي لم تقطع.
وفي الوقت ذاته تحدث الكثير عن هذا الخبر الذي تم نشره على العديد من مواقع التواصل الاجتماعي، حيث هناك عدد كبير من الصور الخاصة بمعمر القذافي والتي تم نشرها من أجل محاولة إثبات أن معمر القذافي لا زال على قيد الحياة ولم يمت حتى يومنا هذا، وهناك الكثير من الأشخاص الذين حاولوا تكذيب تلك الأخبار ونفيها بشكل تام، وذلك اعتقادا منهم أن جميع هذه الصور ليست للرئيس الراحل معمر القذافي وإنما هي صور تم تركيبها بفعل وسائل التقنية الحديثة والفوتوشوب وذلك من أجل نشر الشائعات بين الشعوب.